بين زينب ومهسا

•• بين زينب ومهسا

° عبد الجليل الزبيدي

•زينب عراقية لما قتلت كان لها 16 ربيعا
مهسا ايرانية ولما ( ماتت او قتلت ) كان لها 22 ربيعا .

•زينب قتلت بحجابها وهي تعمل في حقل ابيها
مهسا كانت في رحلة ترفيه وقيل انها بنصف حجاب .

•زينب كانت تأكل من عرق زنديها
مهسا كانت مرفهة وتعشق ليالي طهران .

•زينب قتلت برصاص يعتقد انه اميركي
مهسا ملتبس امرها وأمر ماحصل لها في دائرة امنية رسمية .

• زينب لما سقطت غرفت بكفها حفنة تراب وبالكف الاخرى غصنا ووردة .
مهسا لما سقطت اشعلت غصبا ونيرانا .

•زينب لم يأبه لها المسؤلون في بلدها رغم نقاء حكايتها .
مهسا رثتها الزعامات على منصة الامم المتحدة .

• زينب مرت قصتها في حاشية الاخبار
مهسا مازالت عنوانا في صحف العالم
• زينب لم يبك لها احد
مهسا بكت لها ( الشهبانو) والامهات العائدات من اربعين كربلاء

• زينب ظلت مجرد تغريدة لم تحظ بالاعجاب.
مهسا ( ترند ) حصل على 11 مليون مشاهدة ونعتها تظاهرات في 50 مدينة ايرانية وقتل لاجلها العشرات.

•زينب لم تلهم الشعراء في بلد الشعراء .
مهسا كتبت لها القصائد والاناشيد .

•زينب لم يغن لها الساهر المغرق في سهرته .
مهسا غنى لها داريوش وإيبي واخرين .

°زينب لم يشببها احد ب(زينب ).
مهسا الكردية شبهت ب( كاوه الحداد) المنقذ الاسطوري في يوتيوبيا الوجع الكردي .

°زينب من امة تعيش في التيه ولم تحدد اهدافها .
مهسا من امة تعرف ماذا تريد .

•زينب لم تثر اخوة زينب
مهسا استنفرت أمة ٫ولقصتها بقية…

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close