البارتي: المرشح لرئاسة الجمهورية سيتم الكشف عنه خلال الايام القادمة

اكد الحزب الديمقراطي الكردستاني،  الجمعة، استمرار لقاءاته مع الاتحاد الوطني الكردستاني.

وقالت النائب السابق عن الحزب الديمقراطي الكردستاني اشواق الجاف، في حديث صحفي اطلعت عليه “تقدم”، إن “سلسلة اللقاءات بين الحزبين الكرديين سوف تستمر كون انه الملفات التي تناقش هي ليست فقط ملف رئيس الجمهورية، وانما ملفات عدة بعضها يتعلق بانتخابات اقليم كردستان وتعديل قانون انتخابات كردستان وكذلك تفعيل مفوضة الانتخابات وامور داخلية اخرى”.

وأضافت الجاف أن “المفاوضات بين الحزبين الكرديين وصلت الى مراحل متقدمة في رسم الخارطة السياسية للمرحلة المقبلة، ومشاركة الكرد فيها كقوى كردية ممثلة للبيت الكردي والاتفاق على الدخول بمرشح واحد لمنصب رئيس الجمهورية”.

وتابعت ان “اسم المرشح لمنصب رئيس الجمهورية سيتم الكشف عنه خلال الايام القادمة لان المفاوضات مستمرة ووصل الى مراحل متقدمة”.

واكدت أن “موقف الحزب الديمقراطي واضح وصريح وهو تطبيق الخطوات الدستورية التي تمهد لانتخابات مبكرة من خلال حكومة كاملة الصلاحيات و كما طالب الشارع وكما طالبت بعض القوات السياسية الى انتخابات مبكرة لكن هذه الانتخابات يجب ان تسبقها تحضيرات دستورية وحسب المادة 64، يجب ان يكون هنالك طلب مقدم من ثلث اعضاء مجلس النواب و باغلبية مطلقة وهذا موافق عليه اغلب النواب لكنهم لا يرغبون بحل البرلمان الا بعد تشكيل الحكومة فبالتالي هذه الخطوة لا تمرر خلال البرلمان”.

واكملت ان “الطريقة الثانية تكون من خلال الحكومة لكن بما ان الحكومة الحالية هي تصريف اعمال اذا لا تمتلك الصلاحية لطلب انتخابات مبكرة”.

واردفت: “اذا الحل الدستوري هو ان تشكل حكومة بكامل الصلاحيات و تهيئ الارضية الدستورية لاجراء الانتخابات المقبلة”.

واكدت الجاف ان “الحزب الديمقراطي مع تشكيل حكومة كاملة صلاحيات تهيئ الارضية الدستورية لانتخابات مبكرة”.

واشارت إلى ان “النقطة التي سوف لم نختلف عليها كقوى كردية وكحزب ديمقراطي كردستاني مع الاتحاد هو انه يجب الدخول بمرشح واحد يمثل البيت الكردي كالقوى السنية التي دخلت بمرشح واحد يمثل البيت السني والقوى في البيت الشيعي الذي يستمرون بالمفاوضات للخروج بمرشح واحد يمثل البيت الشيعي”.

وبينت ان النقطة التي لا جدال فيها هو ان كل الاطراف والقوى الكردية سوف ستدخل بمرشح واحد يمثل البيت الكردي”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close