الجيش اللبناني يعلن القبض على مشتبه به في حادثة “مركب الموت”

أعلن الجيش اللبناني، السبت، أن مديرية المخابرات أوقفت مشتبهاً به في تورطّه بتهريب مهاجرين غير شرعيين عبر البحر.

وأوضح الجيش أنه بتاريخ 21 سبتمبر الحالي، “أوقفت مديرية المخابرات المواطن (ب.د.) للاشتباه في تورطه بتهريب مهاجرين غير شرعيين عبر البحر”.

وبحسب الجيش فقد ثبت نتيجة التحقيق، تورط ذلك المواطن “بإدارة شبكة تنشط في تهريب مهاجرين غير شرعيين عبر البحر، وذلك انطلاقاً من الشاطئ اللبناني الممتد من العريضة شمالاً حتى المنية جنوباً”.

واعترف المشتبه به “بالإعداد لعملية التهريب الأخيرة من لبنان إلى إيطاليا، عبر البحر بتاريخ 21/ 9/ 2022، والتي أسفرت عن غرق المركب قبالة الشواطئ السورية بتاريخ 22/ 9/ 2022”.

وأشار الجيش إلى أن التحقيق مع الموقوف لايزال مستمراً، مع متابعة الشبكة لتوقيف أفرادها بإشراف القضاء المختص.

وكان غرق المركب قد أدى إلى وفاة ما لا يقل عن 86 شخصاً، بينما تمكنت القوات البحرية التابعة للنظام السوري من إنقاذ 20 آخرين.

ويقدر بعض الناجين، أعداد الذين كانوا على الزورق الذي تعطل محركه قبالة الشواطئ السورية، بأكثر من 140 شخصاً من الجنسيات اللبنانية والسورية والفلسطينية، والذين كانوا بطريقهم إلى إيطاليا.

تحرير: عاصم عبد العزيز
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close