الخزعلي يلمح الى إمكانية اعتذار السوداني

أكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، إن كل قوى الإطار التنسيقي موافقة على إجراء انتخابات مبكرة لإرضاء الأخوة التيار الصدري ويبقى تحديد موعدها مناطاً بتقدير الأمور الفنية التي تحتاجها المفوضية.
وقال الخزعلي خلال استضافته في برنامج على شاشة العراقية الإخبارية  إن “العراق دولة ووجود الدولة يستلزم وجود عملية سياسية تتشكل خلالها الحكومة مع وجود البرلمان والإطار التنسيقي كان منفتحا على الحلول لإنهاء الأزمة السياسية”.
وأضاف، أن ” هناك اختلاف سياسي معروف وعملنا على تجاوز الخلافات لتشكيل حكومة مستقرة وأن نمضي سوية باتجاه تشكيل حكومة تستفيد من الوفرة المالية لتقديم الخدمة للناس”.
وتابع أنه ” لا يمكن إعادة عقارب الساعة في إعادة نواب الكتلة الصدرية إلى البرلمان ومن أجل عودتهم لا يوجد حل غير الانتخابات المبكرة وأعتقد أن الحل في إجرائها وجميع قوى الإطار التنسيقي موافقة على ذلك لإرضاء الأخوة في التيار الصدري”.
وأكد أن “الإطار على استعداد لأن يشارك التيار في الحكومة على مقدار الكتلة الصدرية التي استقالت وإن كان التيار يريد العودة للبرلمان فتوجد انتخابات مبكرة وإن كان يريد المشاركة بالحكومة فالإطار مرحب ومستعد لأن يعطي نصف استحقاق المكون الشيعي إلى التيار الصدري للمشاركة “.
وأشار إلى أنه “يعتقد أن محمد شياع السوداني مستعد للتنازل عن ترشيحه لمنصب رئيس الوزراء من قبل الإطار إذا كان الحل باعتذاره”.
وزاد أن “كل ما يطلبه التيار سيجد تجاوباً من الإطار لمناقشته والإطار منفتح على التيار الصدري وهو متجاوب معه لتجاوز الأزمة السياسية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close