بقيمة 6.5 مليار دولار.. تعرف على تفاصيل مشروع كربلاء النفطي “الصديق للبيئة”

بغداد..

أوضح الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي، تفاصيل ومعلومات عن مصفى كربلاء النفطي الذي بدأ العمل به تجريبيا اليوم الاحد، لافتا الى أن المصفى صديق للبيئة وينتج أنواع عديدة من المنتوجات النفطية.

وقال المرسومي في منشور على الفيسبوك  إن “موقع المصفى يقع على بعد 40 كم من مركز مدينة كربلاء ، يرتبط بخطوط نقل المنتجات النفطية الى مستودعات النجف وكربلاء بمساحة  6 ملايين متر مربع”، مبينا أن “تاريخ بدء العمل بانشاء المصفى  2014، بكلفة 6.5 مليارات دولار عبر شركة هونداي الكورية، و يتم تزويد المصفى بالنفط من البصرة عبر الخط الاستراتيجي”.

وأضاف، أن “المصفى يعد الأول بمواصفات يورو 5 الصديقة للبيئة، والطاقة التكريرية  140 الف برميل يوميا”، موضحا ان “المرحلة الأولى للمصفى ستنتج 85 الف برميل يوميا وسيتم الوصول إلى طاقتها الكاملة بحلول عام 2023”.

وعن منتجات المصفى، ذكر المرسومي أنه يتضمن “البنزين بانواعة (العادي والمحسن) ووقود الطائرات والكبريت الصلب وغاز الطبخ، وسينتج ما يقرب من 9 ملايين لتر / يوم من البنزين عالي الجودة وفاخر الأوكتان، بالإضافة إلى 3180 مترًا مكعبًا يوميًا من منتجات الزيت الأبيض ووقود الطائرات لكل منهما و ونحو 6360 مترًا مكعبًا من الديزل ، علما ان 70% من منتجات المصفى هي منتجات خفيفة”.

ولفت الخبير الى أن “المصفى يزود بالماء من نهر الفرات بواسطة مضخة نهرية، و يضم وحدات معالجة المياه الصناعية التي تعالج وتعيد تدوير كل المياه داخل المصفى ولا يتم تصريف المياه الزائدة في النهر إلا في حالات الطوارئ،  ويحتوى على اربع وحدات تنتج 200 ميغا واط من الكهرباء لتغطيه احتياجاته”. انتهى/25س

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close