إيران تجدد قصف المناطق الحدودية في إقليم كوردستان

شوهدت طائرات استطلاع مسيّرة تحوم فوق المنطقة

قصفت مدفعية الحرس الثوري الإيراني  الأحد عدداً من المناطق الحدودية المتاخمة لمحافظة أربيل في إقليم كوردستان، في ثاني هجوم خلال أقل من 24 ساعة.

وقال مدير ناحية سيدكان إحسان جلبي في تصريح لكوردستان 24، إن القصف المدفعي استهدف سفوح جبال بربزين وسقر ومراعي هورني في بلدة برادوست بمحافظة أربيل.

وشوهدت طائرات استطلاع مسيّرة تحوم فوق المنطقة.

ووقع القصف بعد ساعات على كلمة لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في نيويورك، دعا فيها دول الجوار إلى عدم استخدام أراضي بلاده “ذريعة” لمكافحة الإرهاب.

ويقول الحرس الثوري إن قصفه يستهدف مقرات للمعارضة الكوردية الإيرانية التي تتخذ من المناطق الحدودية منطلقاً “لتأجيج” الاضطرابات التي تفجرت بعد وفاة الشابة مهسا أميني خلال احتجازها من قبل شرطة الأخلاق، وهو ما أشعل موجة مظاهرات غاضبة.

وبحسب إحصاءات رسمية إيرانية فقد سقط 35 قتيلاً في المظاهرات المستمرة منذ أسبوع، مع اتساع نطاق الاحتجاجات إلى معظم محافظات البلاد البالغ عددها 31.

وسبق أن دعا الحرس الثوري في بيان مواطني إقليم كوردستان إلى الابتعاد عن “قواعد” الجماعات المسلحة، متعهداً بمواصلة القصف عليها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close