انخفاض الطلب يعزز إمدادات الكهرباء إلى 18 ساعة يومياً في كوردستان

“نعمل على زيادة إنتاج الغاز الطبيعي بمقدار 50 مليون قدم مكعب من حقل خورمور”

قالت وزارة كهرباء إقليم كوردستان الأحد إن إمدادات الطاقة ازدادت إلى 18 ساعة يومياً بسبب انخفاض الطلب مع انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة.

وقال المتحدث باسم الوزارة أوميد أحمد في بيان إن إمدادات الطاقة من المنظومة الوطنية إلى المواطنين تراوحت خلال الصيف ما بين 14 إلى 15 ساعة يومياً، مضيفاً أن انخفاض درجات الحرارة قلل الطلب على الكهرباء ونتج عنه ازدياد ساعات التجهيز إلى 18 ساعة يومياً.

وأشار إلى أن وزارة الكهرباء لديها القدرة على إنتاج 3500 ميغاواط، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل على زيادة الإمدادات في آذار مارس المقبل.

وتابع “نعمل على زيادة إنتاج الغاز الطبيعي بمقدار 50 مليون قدم مكعب من حقل خورمور، مما سيزيد إنتاج الكهرباء بمقدار 250 ميغاواط”.

وقال أحمد إنه مع إنتاج 250 مليون قدم مكعب إضافي من الغاز في خورمور، أكبر حقول الغاز في كوردستان، فسُتعزز المنظومة الوطنية بـ75 ميغاواط.

وذكر أن المنظومة الوطنية تضم 1.3 مليون مشترك من خلال العدّادات الذكية التي أسهمت في إنهاء التجاوزات على الشبكة والسيطرة على الكهرباء ورفع قدرتها.

وأكدت وزارة الكهرباء أن معدل هدر الطاقة انخفض من 35 بالمئة إلى 25 بالمئة، فيما أُعيدت نسبة 10 بالمئة إلى المنظومة الوطنية.

ويبلغ احتياطي إقليم كوردستان من الغاز الطبيعي 5.6 تريليونات قدم مكعب، وهي كمية تجعل من الإقليم منطقة بارزة على مستوى العالم من حيث احتياطي الغاز.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close