تحليل: أكثر من نصف تداولات البيتكوين مزيفة

كتب بواسطة: خافيير باز

ترجمة وتحرير: نون بوست

توصّل تحليل جديد لفوربس لحوالي 157 مبادلة للعملات الرقمية إلى أن 51  بالمئة من حجم تداول البيتكوين اليومي الذي يتم الإبلاغ عنه على الأرجح مزّيف.

في السوق الناشئة والمضطربة للتشفير، حيث يتم تداول ما لا يقل عن 10 آلاف من العملات الرقمية، تعتبر بيتكوين من أقدم العملات الرقمية التي تمثل 40 بالمئة من الأصول المشفرة بقيمة 1 تريليون دولار، وهي بوابة العملات المشفرة. وفقًا لمجموعة نيويورك للاستثمار الرقمي، فإن نحو 46 مليون أمريكي بالغ يمتلكون أرصدة بيتكوين، وهناك عدد متزايد من المستثمرين المؤسسيين والشركات التي تتجه نحو الأصول البديلة الناشئة.

هل يمكنك الوثوق في تقارير تبادل العملات المشفرة أو الوساطة الإلكترونية حول التداول بأهم عملة رقمية؟

من بين الانتقادات الأكثر شيوعًا لعملة البيتكوين هو تداول الغسل المنتشر (شكل من أشكال حجم التبادل المزيف) وضعف المراقبة عبر البورصات. تُعرِّف لجنة تداول السلع الآجلة في الولايات المتحدة تجارة غسيل الأموال بأنها “الدخول في معاملات أو ادعاء الدخول فيها لإظهار أن عمليات الشراء والبيع قد تمت، دون التعرض لمخاطر السوق أو تغيير وضع التاجر في السوق”.

ولعل السبب الذي يجعل بعض المتداولين ينخرطون في تجارة الغسيل هو تضخيم حجم تداول أحد الأصول لتسليط الضوء على شعبيته المتزايدة. في بعض الحالات، تنفذ روبوتات التداول هذه الصفقات غير المشروعة عن طريق العملات الرقمية، مما يؤدي إلى زيادة حجم التبادل، بينما يعزز المطلعون في الوقت نفسه النشاط بملاحظات إيجابية، مما يؤدي إلى ارتفاع السعر فيما يعرف بنظام “الضخ والتفريغ”. يكون التداول غير المشروع مفيدا للبورصات لأنه يوهم بأنها تملك حجم تبادل أكبر مما هو عليه بالفعل، مما قد يشجع على المزيد من التداول المشروع.

لا توجد طريقة مقبولة عالميًا لحساب حجم تبادل البيتكوين اليومي حتى بين شركات الأبحاث الأكثر شهرة في الصناعة. وحتى زمن كتابة هذه المقال، أجرت شركة  كوين ماريكيت كاب أحدث تداول على مدار 24 ساعة لعملة البيتكوين بقيمة 32 مليار دولار وكوين جيكو بحوالي 27 مليار دولار، ونوميكسي بحوالي 57 مليار دولار، وميساري بحوالي 5 مليار دولار.

إضافةً إلى التحديات، هناك مخاوف مستمرة بشأن تبادلات العملة الرقمية التي تؤكد خبر إفلاس “فوييجر آند سيلسيوس”. في مقابلة حصرية مع  مجلة فوربس في أواخر حزيران/يونيو، علق المدير التنفيذي لشركة “إف تي إكس” سام بانكمان فريد أن هناك العديد من حالات إفلاس البورصة التي ستحدث. أدى هذا الافتقار إلى الثقة في أسواق العملات الرقمية الأساسية لرفض لجنة الأمن والبورصة إنشاء صندوق استثماري لتداول البيتكوين الفوري.

لسوء الحظ، بالنسبة لمن يأملون إنشاء صندوق استثماري لتداول البيتكوين الفوري، فإن العديد من هذه المخاوف والانتقادات صائبة  إلى حد ما. كجزء من بحث فوربس في النظام الإيكولوجي للعملات المشفرة باستخدام بيانات 2021، صنفنا أفضل 60 بورصة في آذار/ مارس. وأجرينا مؤخرًا بحثًا أعمق في أسواق تداول البيتكوين للإجابة على بعض الأسئلة الملحة:

1. أين يتم تداول البيتكوين؟

2. ما هو حجم تداول البيتكوين اليومي؟

3. كيف يتم تداول البيتكوين؟

قيمت دراستنا 157 بورصة للعملات الرقمية في جميع أنحاء العالم. وفيما يلي النتائج الرئيسية التي توصلنا إليها:

1. من المرجح أن يكون أكثر من نصف حجم التداول المبلغ عنه مزيفًا أو غير اقتصادي. تقدر “فوربس” حجم  تبادل عملات البيتكوين اليومي العالمي للصناعة بـ 128 مليار دولار في 14 حزيران/ يونيو. وهذا أقل بنسبة 51 بالمئة من 262 مليار دولار باعتبار مجموع حجم المبادلات المبلغ عنه ذاتيًا من مصادر متعددة.

2. لا تزال عملة تيثر، أكبر عملة مستقرة في العالم، من العملات المهيمنة على اقتصاد تداول العملات الرقمية، لاسيما عندما يتعلق الأمر بحجم تداولها مقابل عملة البيتكوين. وتبلغ قيمتها السوقية الحالية 68 مليار دولار، رغم التساؤلات المطروحة حول احتياطياتها.

3. فيما يتعلق بحجم نشاط البيتكوين في هذه الشركات، فإن 21 بورصة مشفرة تولد مليار دولار أو أكثر في نشاط التداول اليومي، في حين بلغ حجم تداول البورصات الـ 33 التالية ما بين 200 مليون دولار و999 مليون دولار عبر جميع أنواع العقود والعقود الفورية والعقود الآجلة والدائمة. إن العقود الآجلة الدائمة أو المقايضات الدائمة كما تُعرف، هي عقود مستقبلية لا تتطلب من المستثمرين تجديد مراكزهم. وتعتبر منصة بينانس شركة رائدة بحصة سوقية تبلغ 27 بالمائة، تليها إف تي إكس. وفي عملة البيتكوين الفورية فقط، يتشارك المركز الأعلى “بينانس” و”إف تي إكس” و”أو كي إكس”. وتتصدر مجموعة “سي إم إي” ومقرها شيكاغو الصدارة في تداول عقود البيتكوين الآجلة.

4. من أكبر التحديات المتعلقة بحجم التبادل المزيف هي الشركات التي تروج لحجم كبير ولكنها تعمل بإشراف تنظيمي ضئيل أو معدوم لتجعل أرقامها أكثر مصداقية، مثل “بينانس” و”إم إي إكس سي غلوبال” و”باي بت”. إجمالاً، تمثل عمليات التبادل الأقل تنظيمًا في دراستنا حوالي 89 مليار دولار من الحجم الحقيقي (مقابل ادعاء 217 مليار دولار).

5. يزيد إنشاء أصول ومنتجات تجارية جديدة مثل العملات المستقرة والعقود الآجلة الدائمة من حجم التعقيدات للسلطات الوطنية التي تسعى إلى تنظيم أسواق العملات المشفرة. ونادرًا ما تستخدم البورصات الأمريكية الكبرى هذه الأدوات أو العقود في أي تداول لها. مع ذلك، فإن البورصات الخارجية تستفيد منها بشكل كبير كطرق لخلق سيولة بالدولار الأمريكي بشكل اصطناعي على منصاتها (لكن لا يمكنها الحصول على حسابات بنكية أمريكية).

6. في العالم الغربي ولاسيما في الولايات المتحدة، يعتقد الكثيرون أن تداول البيتكوين يكون فقط مقابل الدولار الأمريكي أو اليورو والجنيه الإسترليني. لكن بعضًا من أكبر نشاط تداول الثنائي يحدث مقابل العملات الورقية مثل الين الياباني والوون الكوري في حين يتم تداول العملات المستقرة الرئيسية مثل بينانس بالدولار الأمريكي .

7. يزور 573 مليون شخص مواقع تبادل العملات المشفرة شهريًا.

نأمل أن يستند هذا التقرير على العمل المهم الذي قام به باحثو الأصول الرقمية الآخرون مثل بيت وايز، الذي قدّر في تقرير رسمي صادر في آذار/ مارس 2019 أن 95 بالمئة من حجم تداول عملة البيتكوين في كوين ماركيت كاب كان مزيفًا أو غير اقتصادي.

النهج

تستخدم مجلة فوربس التحليلات الكمية والنوعية لتعديل حجم التداول الذي تبلغ عنه البورصات. وعلى عكس الطرق الأخرى التي تجري اختبارات على بيانات المعاملات (ويمكن تضليلها أيضًا)، تصنّف فوربس مصداقية شركة معينة من خلال تقييم خمس مجموعات بيانات لتحليل بيانات الشركة المبلغ عنها ذاتيًا، وتأتي البيانات من أربع شركات وسائط مشفرة مثل “كوين ماركيت كاب” و”كوين جيكو” و”نوميكس” بالإضافة إلى بورصات متعددة واثنين من مزودي بيانات الطرف الثالث.

نحن نطبّق خصومات كبيرة بناءً على منهجية مسجلًَة الملكية تعتمد على 10 عوامل مثل منظم التبادل المنزلي إن وجد ومقاييس الحجم التي تعتمد على حركة التبادل الشبكية وحجم القوة العاملة المقدر. نستخدم أيضًا عدد وجودة تراخيص العملات المشفرة كأداة لقياس مدى تطور كل عملية تبادل للعملات المشفرة في الأمور المتعلقة بالتنظيم والمراقبة التجارية. وإذا أظهرت الشركة التزامًا بالشفافية من خلال إجراء إثباتات للرموز المميزة للاحتياطي أو من خلال المشاركة في استطلاعات شركة “فوربس” لتبادل العملات المشفرة، فإنها مؤهلة للحصول على “ائتمان الشفافية” الذي يقلل أي خصم قد يتم تطبيقه بخلاف ذلك.

العديد من هذه العوامل كانت موجودة أيضًا في سلم ترتيب تبادل العملات المشفرة في شركة “فوربس”. وقد قسمناها إلى ثلاث فئات:

المجموعة 1: 48 تبادل للعملات المشفرة خصصت خصومات تتراوح من 0 إلى 25 بالمئة وقد أنتجت 39 مليار دولار من نشاط تداول البيتكوين الحقيقي في جميع الأسواق والعقود الاشتقاقية والآجلة في 14 حزيران/ يونيو.

المجموعة 2: 73 تبادل مع خصومات حجمية من 26 إلى 79 بالمئة أنتجت 81 مليار دولار في نشاط المعاملات (مقابل 158 مليار دولار مُطالب بها).

المجموعة 3: تمت معاقبة الشركات المتبقية وعددها 36 بمعدل خصم مرتفع بنسبة (80-99 بالمئة)، حيث تم تداول 7.7 مليار دولار من أصل 59 مليار دولار مطالب بها.

صورة

التبادلات مرتبة حسب المجموعة والحجم المحسوب لـ “فوربس” خلال شهر حزيران/ يونيو 2022.

مخططات وجداول موجزة

رغم الطبيعة العالمية للعملات المشفرة، فإن نشاط تداول البيتكوين الفوري يتركز حول عدد قليل نسبيًا من أزواج العملات والعملات المستقرة. وتعتبر عملة “تيثر” المستقرة هي الأكبر يليها الدولار الأمريكي، بينما أكبر الأصول النقدية التالية هي الين الياباني والوون الكوري الجنوبي.

صورة

حجم التداول اليومي لعملة البيتكوين مقابل الدولار

توفر بورصات المجموعة الأولى، التي يقع العديد منها في الولايات المتحدة، ما قيمته 24.3 مليار دولار أمريكي على شكل سيولة يومية من الدولار والبيتكوين، بينما تضيف بورصات المجموعة الثانية 17.3 مليار دولار. تبرز أهمية بورصات المجموعة الأولى كمصدر رئيسي للدولار والبيتكوين من خلال العقود الفورية والدائمة والآجلة. وتعد مجموعة “سي إم إي” المزود الرئيسي لعقود البيتكوين الآجلة على مستوى العالم، حيث يتم تداول ما قيمته 2.1 مليار دولار من التحويلات اليومية للدولار الأمريكي والبيتكوين. ويوجد ما لا يقل عن 27 بورصة عملات مشفرة – 12 منها في المجموعة الأولى – تمتلك سيولة يومية من الدولار والبيتكوين أكثر من 5 ملايين دولار.

صورة

صورة

مع بلوغه حجم تداول يومي قيمته 71.4 مليار دولار، يتجاوز نشاط عملتي البيتكوين وتيثر نشاط البيتكوين والدولار بنسبة 57 بالمئة، بالإضافة إلى نسبة 79 بالمئة الناشئة عن تبادلات العملات المشفرة في المجموعة الثانية، ونسبة 5 بالمئة الخاصة بالمجموعة الثالثة. ويوجد 77 بورصة تبادل – منها 44 في المجموعة الثانية، و12 في المجموعة الأولى، حيث يبلغ حجم التداول اليومي لعملتي البيتكوين وتيثر أكثر من 5 ملايين دولار. تسيطر عملة “تيثر” على أسواق العقود الآجلة الفورية والدائمة، وأقل من ذلك في صناعة العقود الآجلة المنظمة، والتي هي غائبة إلى حد كبير خارج الولايات المتحدة.

نشاط تداول بيتكوين وتيثر

صورة

الحجم الحقيقي اليومي (بمليون دولار) من خلال مجموعة تبادل العملات المشفرة بتاريخ 14 حزيران / يونيو 2022

تكتسب عملة الدولار الأمريكي ثقة في ساحة العملات المستقرة. بلغت السيولة اليومية لعملة البيتكوين مقابل الدولار 2.15 مليار دولار، حيث قسمت المجموعتان الأولى والثانية هذا المجموع بنسبة 39 بالمئة و60 بالمئة على التوالي. وما يثير الاهتمام ملاحظة أن بورصات المجموعة الثانية تستخدم الدولار الأمريكي بنشاط في سوق البيتكوين الفوري بينما تقوم بورصات المجموعة الأولى بذلك على الدوام. وقد يشير هذا الاستخدام المختلف إلى أن بورصات المجموعة الثانية ربما تكون منفتحة على فكرة دعم بديل لهيمنة عملة التيثر في سوق العملات المستقرة.

تنتج كل من تيثر وباينانس حجم تداول أكبر من عملة الدولار الأمريكي، لكن الأخيرة تمتلك الآن 26 بورصة عملات مشفرة (17 منها في المجموعة الثانية) بحجم تداول يومي يبلغ 5 ملايين دولار أو أكثر، مقابل 77 بورصة لعملة تيثر وخمسة مع باينانس الأمريكية. وفي حال بدأت هيمنة عملة تيثر في التلاشي، فقد تكون عملة الدولار الأمريكي هي العملة المستقرة التي من المرجح أن تلتقط تاجها.

صورة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close