القوات الامنية تمنع صحفيين وتحطم معداتهم لمنع توثيق اضرار القصف الايراني في كركوك

منعت القوات الامنية في كركوك قناتي “كركوك وكوردسات نيوز” من تغطية صور الدمار التي لحقت بناحية “التون كوبري” جراء الضربات الايرانية المتوالية، منذ صباح اليوم الاربعاء.

وعلمت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق من احد الزملاء في كركوك انه وفور وصول الفرق الاعلامية، لتغطية حادثة القصف في ناحية التون كوبري، منعتهم القوات الامنية التي كانت هناك من التصوير، مضيفا ان العناصر الامنية سحبوا معدات الزملاء كل من (كاروان محمد، عیسی نورالدين، یوسف مراد، دارەوان علي)، اذ نشر في مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر فيه عنصر امني في كركوك، وهو يسحب الكاميرا من احد الصحفيين، لمنعه من التغطية، الامر الذي ادى الى تحطيم كاميرا قناة “كورسات نيوز”، كما هددت القوات الامنية الصحفيين بالاعتقال، في حال عدم مغادرة المنطقة على الفور.
وترفض جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق منع الزملاء الصحفيين لنقل مجريات الاحداث التي تهم الرأي العام، ودون مبرر.
كما تعد الجمعية ماتعرض له الزملاء انتهاكا واضحا لحرية العمل الصحفي والاعلامي.

وتطالب الجمعية الاجهزة الامنية في كركوك بالكف عن منع الصحفيين من اداء مهامهم، واحترام مبادئ القانون، وعدم التطاول على ما نص عليه الدستور، لا سيما وان كركوك كانت في صدارة المحافظات التي شهدت انتهاكات ضد حرية العمل الصحفي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close