سوليفان يعد بعقوبات على إيران: قصف كوردستان اعتداء على السيادة وتصدير للمشاكل الداخلية

أدان مستشار الأمن القومي الأمريكي، يوم الأربعاء، بشدة القصف الصاروخي الإيراني الذي استهدف إقليم كوردستان، ملوحاً بفرض بلاده عقوبات جديدة على طهران.

وقال سوليفان في بيان، “نحن نقف مع القادة في إقليم كوردستان وبغداد، على اعتبار هذه الهجمات اعتداء على سيادة العراق وأهله”.

وأضاف: “يواصل القادة الإيرانيون إظهار التجاهل الصارخ ليس فقط لحياة شعوبهم، ولكن أيضًا لجيرانهم والمبادئ الأساسية للسيادة والسلامة الإقليمية المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة”.

وقال: “لا يمكن لإيران أن تنحرف في اللوم من مشاكلها الداخلية والمظالم المشروعة لسكانها، عبر تنفيذ هجمات خارج حدودها، فإن استخدامها الصارخ للصواريخ والطائرات المسيرة ضد جيرانها، فضلا عن توفير طائرات بدون طيار لروسيا لحربها العدوانية في أوكرانيا والوكلاء في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، يجب إدانتهم عالميًا”.

وأكد أن الولايات المتحدة ستواصل السعي وراء العقوبات والوسائل الأخرى لكبح إيران في أنشطتها المزعزعة للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط”.

وكان الحرس الثوري الإيراني قال في وقت سابق، اليوم الأربعاء، إنه أطلق صواريخ وطائرات مسيرة على أهداف لمسلحين معارضين في إقليم كوردستان، حيث ذكر مسؤول أن تسعة أشخاص قتلوا.

وفي الأيام الأخيرة، استهدفت ضربات إيرانية أكثر من مرة مواقع حدودية في كوردستان العراق، شمال أربيل، دون أن تسفر عن أضرار ملحوظة.

وتأتي هذه الضربات في سياق توتر تشهده إيران؛ حيث تخرج مظاهرات ليلية يومية منذ وفاة الشابة مهسا أميني منتصف أيلول/سبتمبر، بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في طهران.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close