سوهارتو الفاسد

التعريف الواسع للفساد والذي يمكن أن يشمل ايضا التواطؤ والمحسوبية والرشوة وسرقة المال العام ،
هو إساءة استخدام المنصب العام لتحقيق مكاسب خاصة.

جاء سوهارتو ، الرئيس السابق لإندونيسيا ، إلى السلطة واعدًا بمعالجة مشكلة الفساد : رافعا شعارا براقا ،

“ليس فقط الحكم الرشيد ، ولكن أيضا الحكومة النظيفة”

ومع ذلك بعد 32 عامًا ، ترك سوهارتو السلطة وسط احتجاج عام على الفساد والتواطؤ والمحسوبية

وأصبح اسم عائلة سوهارتو مرتبطًا الآن بشكل لا يمكن محوه ، بانها عائلة مرتبطة بالفساد والرشوة والمحسوبية والمنسوبية ومحاباة الاقارب وافراد عائلاتهم وانهم مثال سئ في ممارسة الفساد وانتشاره في جميع مؤسسات اندونيسيا .

هذه المقدمة هي لتذكير العوائل الحاكمة في كردستان والعراق ، يا قادة الاقليم وقادة العراق بشكل عام لا تسيروا ولا تسلكوا نفس الطريق الذي سلكه سوهارتو .

ان اسماء عوائلكم سيصيبها التلوث والفساد لفترة طويلة اذا استمر فسادكم ونهبكم للمال العام ونهب رواتب الموظفين ونهب اموال النفط المهرب ونهب مبالغ المنافذ الحدودية ، ونهب الثروات الطبيعة في كردستان ، ان الزمن والايام القادمة لا ترحم ابدا ،

خذوا العبرة من سقوط حكم سوهارتو وغيره من الذين تم فضحهم بعد سرقتهم اموال شعوبهم وكانت في خزائن عوائلهم البلايين من الدولارات ،
بعد موتهم ناموا جميعا في قبور خاوية يلاحق اسم عوائلهم عار الفساد والرشوة ونهب المال العام .

د. ضياء السورملي _ لندن

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close