هاريس تؤكد التزامها بالدفاع عن كوريا الجنوبية وتقول إنه “حديدي”

 العالم

قالت نائبة الرئيس الأميركي، كامالا هاريس، الخميس، إن الولايات المتحدة تهدف لنزع سلاح كوريا الشمالية النووي، وذلك على هامش زيارتها لسيول.

وفي مؤتمر صحفي، قالت هاريس: “هدفنا مع كوريا الجنوبية، هو إزالة السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية”.

وتختتم نائبة الرئيس الأميركي، كامالا هاريس، جولتها الآسيوية التي تستغرق أربعة أيام، بزيارة المنطقة منزوعة السلاح شديدة التحصين، التي تقسم شبه الجزيرة الكورية.

وتهدف الزيارة إلى إظهار التزام الولايات المتحدة بأمن حلفائها الآسيويين، وتأتي زيارة هاريس، الخميس، في أعقاب إجراء كوريا الشمالية اختبارات صاروخية مؤخراً، ووسط مخاوف من إمكانية تنفيذ بيونغ يانغ لاختبار نووي.

وقالت هاريس إن “التزامنا بالدفاع عن كوريا الجنوبية حديدي”، مضيفة أنه “في كوريا الشمالية نرى ديكتاتورية وسلاحاً نووياً يهدد العالم”.

وتُعد واشنطن الحليف الأمني الرئيسي لسيول، وتنشر نحو 28500 جندي في كوريا الجنوبية، لحمايتها من الشمالية، بينما يُجري البلدان تدريبات مشتركة منذ فترة طويلة، يؤكدان أنها دفاعية بحتة، لكن كوريا الشمالية تعتبرها تدريبات استعداداً لعملية غزو.

تحرير: عاصم عبد العزيز
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close