نزوح مئات الأسر في إقليم كوردستان هرباً من القصف الإيراني

أعلنت إدارة قضاء كويسنجق التابع لمحافظة أربيل، عاصمة إقليم كوردستان، يوم الجمعة، حدوث عمليات نزوح لأهالي قرى قريبة من منطقة القصف الإيراني على موقع لـ”حزب إيراني معارض”.

وقال قائمقام القضاء، طارق حيدر، إن “أكثر من 600 أسرة نزحت إلى مركز القضاء، ويسكنون في منازل تابعة لأهالي كويسنجق ويعانون من أوضاع إنسانية صعبة”.

وأضاف، أن “إدارة القضاء على تواصل مع مجلس وزراء إقليم كوردستان، ووزارتي الداخلية والصحة بهذا الخصوص”، مؤكداً “وجود مفقودين جراء القصف لمقر حزب كوردي معارض بالقرب من كويسنجق، وعند إزالة الأنقاض سيتم تحديد مصير المفقودين”.

وانتقد المسؤول المحلي، موقف الحكومة الاتحادية في بغداد، قائلاً إن “الحكومة المركزية لم ترسل إلى الآن أي وفدا لتقصي الحقائق بعد القصف الإيراني”.

ولليوم السادس على التوالي، جددت المدفعية الإيرانية قصف منطقتي بريزين وسقر التابعتين لناحية سيدكان ضمن إدارة سوران المستقلة في إقليم كوردستان.

وأعلنت مؤسسة مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان، يوم الأربعاء الماضي، أن الحرس الثوري الإيراني شن هجوماً صاروخياً على الإقليم عبر أربع مراحل، ما أوقع “13 شهيداً و58 جريحاً”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close