اصابة مصور وكالة “رويترز” في بغداد بجروح طفيفة اثناء تغطية الاحتجاجات في بغداد

اصيب مصور وكالة “رويترز” حيدر كاظم بجروح طفيفة في منطقة اليد، اثناء تغطية الاحتجاجات قرب الجسر الجمهوري، وسط بغداد.

وقال حيدر لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ان “القوات الامنية المكلفة بانهاء التظاهرة، اطلقت القنابل المسيلة للدموع، لتفريق المحتجين من على جسر الجمهوري، ما ادى الى سقوط احدى هذه العبوات المسيلة على يدي اليمنى”، مبينا ان الاصابة طفيفة، وعاد لمزاولة التغطية من مكان ابعد، بعد تضميد جرحه، من قبل الفرق الطبية المسعفة القريبة من الجسر.

واضاف ان الصحفيين يحاولون اتخاذ الاماكن الامنة البعيدة عن المصادمات بين القوات الامنية والمحتجين، خوفا من استهداف القنابل التي تطلق وتسبب الاختناقات الشديدة.

واذ تتمنى جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق السلامة للزميل الصحفي، فانها تعد ما يتعرض له الصحفيين والمحتجين من عنف تستخدمه القوات الامنية بقصد انهاء التظاهرة، هو انتهاكا لكل الاعراف الدولية التي نصت على كفالة حق التظاهر وحماية الصحفيين، فضلا عن كونه خرقا دستوريا.

وتدعو الجمعية الزملاء الصحفيين الى اخذ الحيطة والحذر، والتزام الاماكن الامنة، لاداء مهامهم لاسيما وقت تصاعد الاحداث واندلاع الاحتجاجات.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close