الرئاسة اللبنانية تتسلم رسالة من الوسيط الأمريكي بشأن الحدود البحرية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي

 العالم

تسلّم الرئيس اللبناني، ميشال عون، السبت، رسالة خطية من الوسيط الأميركي، آموس هوكستين، حول الاقتراحات المتعلقة بترسيم الحدود البحرية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، في خطوة تَعقُب تأكيد مسؤولين لبنانيين مؤخراً، أن المفاوضات باتت في مراحلها الأخيرة.

وقالت الرئاسة، إن عون “استقبل سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في لبنان، دوروثي شيا، وتسلّم منها رسالة خطية” من هوكستين حول “الاقتراحات المتعلقة بترسيم الحدود البحرية الجنوبية”.

وقد اتصل عون، وفقاً للرئاسة، برئيس البرلمان، نبيه بري، ورئيس الحكومة المكلف، نجيب ميقاتي، “وتشاور معهما في عرض الوسيط الأميركي، وفي كيفية المتابعة لإعطاء رد لبناني في أسرع وقت ممكن”.

وحول مضمون الرسالة، اكتفى مصدر في الرئاسة، بالقول لوكالة فرانس برس، “تتضمن عرضاً للمفاوضات التي جرت مع اقتراحات” من دون أن يُفصح عن ماهيتها.

وقال إن “الرد اللبناني سيتم في أسرع وقت ممكن، تمهيداً للانتقال إلى الخطوة المقبلة”.

وهذه المرة الأولى التي يعلن فيها لبنان تسلمه رسالة خطية من الولايات المتحدة، التي تتولى منذ عامين وساطة بين البلدين المتنازعين، بهدف التوصل إلى اتفاق لترسيم الحدود البحرية بينهما.

وانطلقت المفاوضات بين لبنان ودولة الاحتلال، عام 2020، ثم توقفت في مايو 2021، بسبب خلافات حول مساحة المنطقة المتنازع عليها.

تحرير: عاصم عبد العزيز
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close