زيباري: الهجوم الإيراني على كوردستان هدفه توجيه رسائل لأطراف عراقية

زيباري: الهجوم الإيراني على كوردستان هدفه توجيه رسائل لأطراف عراقية

قال عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني هوشيار زيباري، إن الهجمات الصاروخية التي شنتها إيران مؤخراً على إقليم كوردستان هدفها توجيه رسالة لأطراف عراقية.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء 28 ‌أيلول سبتمبر 2022، قصف الحرس الثوري الإيراني بصواريخ وطائرات مسيرة عدداً من المناطق في إقليم كوردستان، أودى بحياة 13 شخصاً وإصابة 58 آخرين بجروح.

وأثار الهجوم الإيراني سلسلة واسعة من الإدانات العربية والإقليمية والعالمية.

وفي مقابلةٍ خاصة مع كوردستان 24، قال زيباري إن “الهجمات على إقليم كوردستان تطور خطير”، مؤكداً أن “هدف القصف كان توجيه رسالة لأطراف أخرى عراقية”.

وأكد أنه “خلال لقائه بالمسؤولين وأعضاء من الكونغرس الأمريكي، وكذلك مع مثقفي وسياسي تلك البلاد، سيشرح لهم الوضع غير المواتي في العراق، وعواقبه على أمن واستقرار كوردستان والمنطقة”.

وأشار إلى أن “الأزمة السياسية في العراق مستمرة وشروط تشكيل الحكومة لم تتحدد بعد”، مضيفاً أن “التظاهرات والعنف مستمر”.

وتابع “صحيح أننا في كوردستان محميون، إلا أن هذه الأحداث تؤثر علينا، مثلما تم قصفنا بـ73 صاروخاً باليستياً وطائرات درون”، مشيراً أن “هدف القصف كان لإظهار القوة أمام الأطراف الأخرى العراقية”.

وشدد على أن “لإيران تأثير كبير على عددٍ من المؤسسات العراقية ومن ضمنها القضاء”، مؤكداً على أن “المأزق الحالي للعراق يعود إلى القرارات العشوائية الصادرة عن المحكمة الاتحادية”.

وفي نهاية حديثه قال هوشيار زيباري إن “الجهود المبذولة لتشكيل الحكومة العراقية غير كاملة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close