إضراب عام بعدد كبير من المدن الكوردية في إيران

إضراب عام بعدد كبير من المدن الكوردية في إيران

بدأ المواطنون في مدن كوردستان إيران إضراباً عاماً اليوم، حيث امتنعوا عن فتح الأسواق ومحالهم التجارية.

وأغلقت الأسواق تماماً في مدن إيلام، سنندج، مريوان، بانه، سقز، ديواندره، مهاباد، اروميه، شنو، بيرانشهر، ديولان، نقدة وسردشت، وبنسبة 70% في مدينة باوه، و30% في جوانرو، كما أغلقت معظم المحال التجارية في مدينة كرمانشاه.

الإضراب الذي نفذ اليوم السبت (1 تشرين الأول 2022)، جاء استجابة لدعوة أحزاب كوردستان إيران، احتجاجاً على القصف الذي استهدف مقراتها في إقليم كوردستان، يوم الأربعاء (28 أيلول 2022)، والذي أودى بحياة 18 شخصاً، بينهم امرأة حامل، وإصابة 62 آخرين.

وكان الحرس الثوري الإيراني، قد أعلن عن استهداف هذه المقرات بـ 73 صاروخاً وعشرات من الطائرات المسيرة المفخخة.

مواطن من مهاباد، قال: إن “المواطنين موحدون ومضربون، وقد أغلقوا الأسواق والمحال التجارية”.

من جهته، قال مواطن من مدينة سنندج،:إن “المحال التجارية والأسواق أغلقت بشكل تام، وهناك انتشار أمني كثيف داخل المدينة، فيما يعبر السائقون عن احتجاجهم بطريقة أخرى في الشوارع “.

وتضغط القوات الأمنية الإيرانية على المواطنين في مدن مثل مهاباد، لإنهاء إضرابهم، دون جدوى.

مواطن من مدينة جوانرو، قال : إن القوات الأمنية استدعت أصحاب المحال التجارية في الأيام الماضية، وهددتهم بسحب إجازاتهم في حال قاموا بإغلاق محالهم.

يذكر أن المواطنين في كوردستان إيران، أغلقوا يوم (19 أيلول 2022) محالهم التجارية، احتجاجاً على الطريقة التي توفيت الشابة ژینا (مهسا) أميني، بعد توقيفها من قبل شرطة “الإرشاد” في طهران يوم (13 أيلول 2022).

وتتهم الجمهورية الاسلامية الإيرانية أحزاب كوردستان إيران بأنها وراء الاحتجاجات المستمرة منذ أسبوعين في عشرات من المدن الإيرانية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close