اجتماع بين الاطار والكرد في بغداد.. وعين المصالح المشتركة ترنو صوب الحنانة

كشف القيادي في الاطار التنسيقي تركي العتبي، اليوم الاحد، عن عزم الاطار التنسيقي عقد لقاء مع القوى الكردية في بغداد الثلاثاء القادم.

وقال العتبي لـ( بغداد اليوم)، ان “وفداً يمثل القوى الكردية سيزور بغداد ويعقد لقاء مع الاطار التنسيقي يوم الثلاثاء القادم لبحث جملة من القضايا ابرزها مرشح رئاسة الجمهورية”، معربا عن امله بان “يجري الاسراع في طرح المرشح من اجل حسم الاختيار في الجلسة القادمة لمجلس النواب”.

واضاف، أن “الاطار وبقية القوى السياسية متفقة على اهمية مشاركة التيار الصدري في تشكيل الحكومة القادمة ومساعينا في هذا الاتجاه مستمرة”، لافتا الى ان “زيارة الوفد الثلاثي ( الاطار- القوى السنية- القوى الكردية) الى الحنانة لاتزال قائمة وهي بانتظار الضوء الاخضر من اجل لقاء زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر”.

واشار الى أن “المرحلة القادمة صعبة جدا في ظل تفاقم الازمات وتداخلها ما يعني بان الاستقرار السياسي ضرورة من اجل دعم تحركات الحكومة في اطار ايجاد حلول تعالج الاوضاع الحرجة التي تمر بها البلاد لاسيما الملف الاقتصادي والامني”.

وفي وقت سابق، اشار الاتحاد الوطني الكردستاني، الى أن الركود يسيطر على حسم مرشح منصب رئاسة الجمهورية بين الحزبين الكرديين.

وقال القيادي في الاتحاد غياث السورجي، ان “الحوار والتفاوض مازال مستمرا وقائما ما بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، دون الوصول الى أي اتفاق نهائي بشأن الذهاب لجلسة انتخاب الرئيس بمرشح واحد”.

وبين ان “الجهود مستمرة ومتواصلة من اجل ذهاب البيت السياسي الكردي بشكل موحد لجلسة انتخاب رئيس الجمهورية من خلال مرشح واحد يمثل الجميع”، مؤكدا ان ” الاتحاد الوطني مازال مصر على ترشيح برهم صالح لولاية ثانية وليس لديه أي مرشح بديل عنه”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close