الجامعات والكليات تستقبل طلبتها اليوم..التربية: بدء العام الدراسي الجديد في 12 من الشهر الحالي

أعلنت وزارة التربية عن بدء العام الدراسي الجديد للمدارس في 12 من الشهر الحالي، فيما تستقبل الجامعات والكليات العراقية اليوم طلبتها.

وقال وزير التربية علي الدليمي في بيان تلقته (المدى)، إن “الشعوب والأمم تنهض وتزدهر عبر أبواب المدارس والقاعات الدراسية ومن دونها تصبح الشعوب متخلفة، تعيش الجهل والفقر والظلام، وتنتشر الأمية التي تجعل الإنسان غير قادر على حماية نفسه من أية مخاطر تهدد حياته اجتماعياً واقتصادياً وثقافياً”.

وأضاف الدليمي، ان “وزارة التربية في الوقت الذي تستعد فيه لاستقبال أبنائها الطلبة وفتح أبواب المدارس لتعلن عن بدء العام الدراسي الجديد 2022-2023، في الثاني عشر من الشهر الحالي فإنها توجه الدعوة إلى الإدارات المدرسية والهيئات التعليمية والتدريسية كافة لإقامة كرنفال تربوي تستقبل فيه الأمانة الكبيرة التي كلفهم الله بحملها متمثلةً بتربية وتعليم فلذات أكبادنا الطلبة والتلاميذ، وأن يكون هذا الاستقبال التربوي بأجمل صور الحفاوة والتكريم بأبنائكم البررة”.

وأشار، إلى أن “وزارة التربية تناشد المجتمع العراقي بشرائحه ومؤسساته كافة وأولياء الأمور لأخذ دورهم الوطني ومشاركة الوزارة بتوفير البيئة السليمة التي تضمن وتؤمن استقرار وانتظام الدوام في مدارسنا وحمايتها من أية اشكاليات تزعزع مكانتها ورسالتها التربوية المقدسة، والمحافظة على مكانة المعلم وقدسية المهنة التي يقوم بأدائها من أجل تعليم أبناء المجتمع وبناء شخصياتهم تربوياً وعلمياً ووجدانياً بما يجعلهم رجالاً قادرين على خدمة وطنهم وبنائه وتطوره وازدهاره”.

وكانت وزارة التربية قد قرّرت تأجيل الامتحان العلمي لطلبة التعليم المهني ومادة اللغة الفرنسية الذي كان مقرراً أمس إلى إشعار آخر نظراً للظروف الطارئة وانقطاع الطرق الذي قد يتسبب بعدم وصول الطلبة والملاكات التربوية المكلفة بالامتحانات.

يشار إلى ان جهات متعددة قد وجهت انتقادات عديدة إلى وزارة التربية بسبب تأخر البدء بالعام الدراسي، مشددين على أن ذلك سوف يؤثر سلبياً على مستوى الطلبة العلمي، ودعوا إلى الإسراع في استئناف الدوام الرسمي.

وقررت وزارة التربية جعل الدوام الدراسي الحالي حضورياً بنسبة 100% بعد موسمين متلكئين في الدوام بسبب تداعيات جائحة كورونا.

إلى ذلك، أفاد بيان صادر عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تلقته (المدى)، بان “الجامعات والكليات الحكومية والأهلية تستقبل اليوم عاماً دراسياً جديداً”.

وأضاف البيان، أن “الوزارة أصدرت توجيهاً مهماً عملاً بالتوقيتات المنصوص عليها في التقويم الجامعي للعام الدراسي الجاري وشمل هذا التوجيه الجامعات والكليات الحكومية والأهلية كافة”.

وأشار، إلى “تقويم نتائج الدور الثاني على وفق رؤية موضوعية تحقق أهداف العلمية التعليمية التي يعد الطالب واحداً من أركانها المهمة”.

ولفت البيان، إلى “تكثيف الإجراءات واستكمال مسارات الشروع والتنفيذ لخطط الجامعات الخاصة بالعام الدراسي الجديد الذي سينطلق اليوم والتزام توقيتات وبرامج التدريس وتهيئة البيئة الجامعية واقسامها الداخلية لاستقبال الطلبة”.

وأكد، “تنظيم برامج حفلات التخرج في هذا الموسم الجامعي من خلال عدم تأثيرها على البيئة العلمية وقاعاتها ومختبراتها واقتصار برامج حفلات التخرج على الحضور الجامعي الرسمي والكلمات المركزية لرئيس الجامعة والطالب الأول فضلاً عن ترديد القسم وتكريم الأوائل”.

وانتهى البيان، إلى “الإفادة من يوم السبت للاحتفال الرسمي وتحديد زمني معلوم داخل المواقع المؤشرة من اللجان المختصة وتأمينها ومراعاة خصوصية الحرم الجامعي وتجسيد اسم دورة التخرج (بالعلم تبنى الأوطان)”.

ويعتاد الطلبة عند وصولهم إلى المرحلة الجامعية الأخيرة على إقامة حفلات للتخرج تعبيراً عن سعادتهم بمناسبة انتهاء مهمتهم الدراسية، وتتضمن هذه الحفلات فعاليات عدة من بينها التقاط الصور التذكارية وبعض العروض الفنية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close