القصف الإيراني يتسبّب بترك أكثر من 100 عائلة لأماكنها في قرية بقضاء جومان

يتال
 
استهدف الحرس الثوري الإيراني قرية “وردة” قرب قضاء جومان في أربيل بثلاث طائرات مسيّرة، ما تسبب بدمار في المنطقة وإصابة سكانها بالذعر والخوف.
وانفجرت طائرتان مسيرتان بعد سقوطهما في إحدى المنازل بالقرية، وأدت الى إصابة شخص، فيما سقطت المسيّرة الثالثة دون ان تنفجر.
مسيّرات مصنعة من مادة الفافون، مليئة بالبارود، وتحوي مفاتيح وأقفال، فضلاً عن العديد من الرموز والأرقام، حيث هزّت تلك الطائرات الأماكن التي سقطت فيها وأشعلت النيران في محيطها.
عبد الرزاق وردي، أحد سكان قضاء جومان، قال لشبكة رووداو الإعلامية: “انفجرت طائرتان ولم تنفجر الثالثة، واشتعلت النيران خلف أحد المنازل والناس توجهوا لإخمادها”، مضيفاً ان “البعض فرّوا بعد ذلك الى منطقة جومان وهم مستمرون بالاتصال للإطمئنان على ذويهم”.
واستهدفت المسيّرات الإيرانية قرية مأهولة هذه المرّة، حيث يبعد المنزل المتضرر 4 كيلومترات فقط عن مركز قضاء جومان.
واوضح عبد الستار وردي مختار قرية وردة لشبكة رووداو الإعلامية ان “قرية وردة هي أحد الاحياء في جومان، يطلق عليها اسم القرية لكنها مزدحمة وفيها 120 عائلة”، مستدركاً بأنه “هربوا الى جومان ولم يبق فيها سوى 10 عوائل الآن”.
إن أصوات القصف العالية والأدخنة الكثيفة واستمرار تحليق طائرات المراقبة الإيرانية في القرية، سببت الذعروالهلع لدى سكان المنطقة وفرارهم.
من جانبه، ذكر قائممقام قضاء جومان وكالة، عبدالوهاب محمود، لشبكة رووداو الإعلامية انه ” “تم قصف مركز العمار، والناس يخافون تكرار القصف وهم محقون لأن تكرار القصف سيسبب الكثير من الضرر لأهالي المنطقة”.
منذ تسعة ايام، تشن قوات الحرس الثوري الايراني قصف مكثفاً على مناطق في اقليم كوردستان، بذريعة ضرب احزاب معارضة للنظام الايراني، في مناطق بالكايتي وبرادوست وتسببت بنزوح سكان تسع قرى حتى الآن.

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close