تقرير أميركي: العراق خسر 551 ملياراً خلال حقبة المالكي

أفاد تقرير أميركي بأن العراق خسر 551 مليار دولار خلال حقبة رئاسة نوري المالكي للحكومة على دورتين بسبب الفساد.

وذكر تقرير لمعهد (تشاتام هاوس) الأمريكي تابعته (المدى)، أن “موجة العنف التي شهدتها المنطقة الخضراء في العراق جذبت انتباه العالم لكن جذورها تمتد إلى الصراع الذي لم يصل إلى حل لغاية الوقت الحالي”.

وأضاف التقرير، أن “العراق وبعد مرور عقدين على تغيير النظام السابق لم يكن خالياً قط من الصراع”.

وشدد، على أن “العنف مرتبط بالفساد في قطاعات رئيسة ويضر بالعراقيين يومياً”، مؤكداً أن “البلاد خسرت نحو 551 مليار دولار خلال (حقبة رئاسة نوري المالكي للحكومة)؛ ما بين 2006 إلى 2014 بسبب الفساد”.

ولفت التقرير، إلى أن “النخب الحاكمة تعتمد على الفساد من خلال نظام تقاسم السلطة للاستفادة من الثروة والميزانية التي تقدر بـ 100 مليار دولار سنوياً”.

وشدد، على أن “تلك الميزانيات الضخمة لم تنجح في توفير الخدمات العامة الأساسية بسبب الفساد”.

ومضى التقرير، إلى أن “العراق ليست لديه مياه نظيفة ومعظم الأدوية قد تجاوزت تاريخ صلاحيتها، وهذه العوامل ساعدت بأن تكون البلاد أحد أدنى متوسطات الأعمار في العالم”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close