الاستخبارات البريطانية: روسيا تكبدت خسائر فادحة عند الانسحاب من ليمان

عناصر من القوات الأوكرانية أمام المبنى الإداري لمدينة ليمان الأوكرانية (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»

قالت الاستخبارات العسكرية البريطانية،  الأحد، إن روسيا تكبدت على الأرجح خسائر فادحة عند انسحاب قواتها من مدينة ليمان الاستراتيجية الواقعة شرق أوكرانيا.

وذكر بيان وزارة الدفاع البريطانية اليومي أن المدينة الواقعة في منطقة دونيتسك كان «يدافع عنها على الأرجح قوات غير مكتملة من المناطق العسكرية الغربية والوسطى في روسيا، بالإضافة إلى مجموعات من جنود الاحتياط الذين تم حشدهم طواعية».

وتابع البيان: «تعرضت القوات على الأرجح لخسائر فادحة في الأرواح مع الانسحاب على طول الطريق الوحيد المؤدي إلى خارج المدينة التي لا تزال تحت سيطرة الروس».

وتخلت روسيا عن مدينة ليمان، أمس، إثر هزيمة مريرة على أيدي الجيش الأوكراني. وقبلها بيوم واحد، أعلنت موسكو ضم مناطق أوكرانية في خطوة وصفتها الأمم المتحدة بأنها غير قانونية.

وذكر تحديث استخباراتي أن ليمان هي مركز للسكك الحديدية، وتضم طريقاً رئيسياً يعبر نهر دونيتس «تحاول روسيا من خلفه تعزيز دفاعاتها».

وحسب الجيش الروسي، انسحبت القوات خوفاً من تطويقها. وفي وقت سابق، تحدثت السلطات الأوكرانية عن محاصرة نحو خمسة آلاف جندي روسي. ولا توجد معلومات محددة بشأن عدد الضحايا أو أسرى الحرب المحتملين.

وقال البريطانيون إن الانسحاب أثار موجة من الانتقاد العلني للقيادة العسكرية الروسية في الأوساط الحكومية الروسية.

ويضيف التقرير: «من شبه المؤكد أن المزيد من الخسائر في الأراضي بالمناطق المحتلة بشكل غير قانوني، سيؤدي إلى تكثيف هذا النقد العلني وزيادة الضغط على كبار القادة».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close