(الحشد والاحزاب وايران) خطابها موجه (لمخاوف الشيعة).. (تشرين خطابها موجه لمن)؟

بسم الله الرحمن الرحيم

(الحشد والاحزاب وايران) خطابها موجه (لمخاوف الشيعة).. (تشرين خطابها موجه لمن)؟

لماذا الاغلبية الصامتة لا تتحرك.. رغم ماسيها من حكم (الاحزاب الفاسدة واجنحتها العسكرية التي بمجملها تشكل مليشة الحشد، وايران وذيولها، ومقتدى الصدر وتياره، الذي يحكمون بظل نظام سياسي بخيمة المرجعية ومقلديها، وبدعم من قوى دولية، وشرعية من الامم المتحدة) ..رغم ان مجموع هؤلاء لم يقدمون للشيعة لا اعمار ولا بناء لمحافظاتهم ولا فرص عمل لملايين العاطلين ولا صناعة ولا زراعة ولا خدمات ولا كهرباء ولا استثمارات تنهض بواقع العراق وشيعته .. وهل فعلا الاغلبية الصامتة خذلت المنتفضين بتشرين؟ ولماذا يتم المراهنة على الاغلبية الصامتة التي هي قاطعت الانتخابات؟ وهل عدم انخراط هذه الاغلبية بالتظاهرات كان عن وعي ام تخاذل ام خوف من مليشيات الاحزاب المدججة بالسلاح؟ ام تواطئ ؟ مع ادراكنا بان خروج الجماهير الصامتة بالتاكيد لن تصدم امامه هذه الاحزاب ومليشياتها وقطيعها وذيولها..

الجواب/ لمعرفة ذلك علينا ان نعرف (ما هو محرك الجماهير) لعشرات السنين؟

فالاديولوجيات الشمولية التي كانت تحرك الجماهير منذ عقود.. الشيوعية والقومية والاسلامية والحركات التي كانت تتشدق بالاستقلال والتحرر.. قد انتهت، واثبتت فشلها وانتفت الحاجة لها…. ولم تعد تنطلي على الشعوب.. ومنها العراقيين.. ثانيا: النزعة المطالبة بخدمات وفرص عمل ونهوض وعمران بكل المجالات ومحاربة الفساد واسترجاع الاموال المنهوبة ومحاكمة الفاسدين باقصى العقوبات وحل المليشيات والوقوف ضد الهيمنة الاقليمية ..الخ… تبين انها لا تحقق اهدافها الا بمشروع سياسي وقيادة واضحة موثوق بها.. ودعم دولي.. وليس شباب صغار العمر يتم انزالهم للشارع ومن وراءهم جهات (مبهمة) لا تعرض نفسها.. ولا اجنداتها.. لادراكها بانها ان كشفت نفسها سوف لن يتحرك (فرد واحد بالشارع).. بوسط وجنوب العراق تحديدا..

فلنجاح اي ثورة شعبية للتغيير.. الاولولية يجب ان (تسحب البساط من تحت اقدام.. المتحكمين)

والمقصود بهم (الحشد والاحزاب وايران والمرجعية والصدر) بمشروع يؤدي لانتفاء الحاجة لهم جميعا.. وعليه يجب معرفة خطاب كل من (الحشد وايران والاحزاب والمرجعية والصدر).. فتشرين تريد تحريك الشارع الشيعي بلا اي مشروع سياسي شيعي عربي برغماتي.. فهل يريدون ان يجعلون من شيعة العراق كباش ضحية لمشاريع الاخرين؟ بوقت لا الاكراد بكوردستان ولا العرب السنة بالغربية ثاروا بانتفاضة تشرين لا عام 2019 ولا اليوم 2022.. فالمشروع الكردي يريد الاستقلال والضغط على بغداد لجني مكتسبات مالية؟ والعرب السنة يريدون العودة للحكم بجسر سذاجة الشيعة وفساد فترة الحكم منذ 2003 المدعوم ايرانيا؟

ونؤكد بان (ثورة الشيعة ضد الفساد بانتفاضتهم بتشرين).. ولكن..(ثورة السنة ضد الشيعة باعتصاماتهم)؟ ولا ننسى بان عداء الشيعة العرب لايران.. يختلف عن عداء السنة لايران..(فنزعة السنة بالعداء لايران.. هي من ابقت الهيمنة الايرانية واحزابها وذيولها ومليشياتهم).. بالحكم بالعراق.. فالشيعة يعادون ايران لرهنها مصيرهم ومصير العراق بمصالح ايران القومية العليا على حساب العراق ودعمها احزاب ومليشيات وشخوص فاسدين اشلوا الدولة العراقية بجميع مجالاتها العسكرية و الصناعية والزراعية والخدمية والصحية والطاقة وغيرها.. .. في حين السنة يعادون ايران من نزعة طائفية وعنصرية.. فاستغلت ايران ذلك لخداع الراي العام الشيعي..

عليه: لتنجح تشرين.. يجب ان توجه اعلامها (للعرب الشيعة) تحديدا

الغالبية السكانية بوسط وجنوب الرافدين.. التي يراهن الجميع على ان التغيير يتم عبر تحريكهم جماهيريا.. فعليه خذوا (من خطاب مليشة الحشد الدفاع عن الشيعة واعراضهم).. (ومن خطاب الاحزاب رفض البعث الذي يتعكزون عليه، ورفض اعادة العراق باحضان محيط عربي سني اقليمي معادي جربناه قبل 2003 وكان ماساويا، ورفض فرض وصاية سنية عليهم، وتبني استقلالهم السياسي عن الوصاية السنية والكردية).. ومن خطاب القوميين (عروبة شيعة العراق).. (ومن خطاب الشعب محاكمة الفاسدين واسترجاع الاموال ورفض الهيمنة الايرانية وحل المليشيات وتقوية الدولة ومؤسساتها الامنية الحكومية من جيش وشرطة، وارجاع الخدمات من كهرباء وغاز.. ونهوض القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية.. ورفض الجنسية الاجنبية.. ورفض التلاعب الديمغرافي ببدعة تعديلات الجنسية، و توفير فرص العمل لملايين العاطلين.. وتدويل ملفات الجفاف الفساد و المخدرات والمليشيات والطاقة..الخ من المطالب).. .

وهنا نطرح البديل والحل:

الشعب لا يريد الدوران بفلك النظام….بل قلب النظام.. ليستلم الحكم نظام جديد.. عبر حكومة باشراف دولي.. تأخذ على عاتقها لمدة 4 سنوات.. مهمات.. تهيئ وضع العراق لعملية سياسية جديدة مقياس نجاحها:

1. تشكيل محكمة دولية كمحكمة لاهاي التي حاكمت اركان النازية.. ولكن هذه المرة تحاكم حيتان الفساد بالعراق منذ 2003.. واسترداد الاموال.. لحساب مخصص لاعمار العراق عبر افضل الشركات العالمية المعتمدة.. ..2. حل المليشيات عبر تشكيل تحالف دولي ضد المليشيات كالتحالف الدولي ضد داعش. 3. منع المخدرات: بتفعيل عقوبة الاعدام ضد المتاجرين والمروجين والمتعاطين جميعا. وهذا يتطلب مسك الحدود ومنع التهريب .. بدعم من قوات مراقبة دولية….

.4. تسخير الامكانيات جميعا.. لنهوض قطاعاته الصناعية والزراعية والخدمية والطاقة من كهرباء وغاز.. والتعليمية والصحية وغيرها…5. تحديد جدول زمني لاربع سنوات فقط لنهوض القطاع الكهربائي والغازي بحيث لا يستورد العراق بعد ذلك اي طاقة من الجوار.6. استبعاد ذوي الجنسيات الاجنبية عن دوائر الدولة وموظفيها.. وتغيير الدستور بهذا الشان.. باسقاط الجنسية العراقية عن كل من يتجنس بجنسية اجنبية.

7. حل المليشيات وتقوية الجيش والشرطة العراقية الرسمية.8. تفعيل عقوبة الاعدام للخونة والعملاء والذين يجهرون بولائهم لخارج الحدود ولزعماء اجانب ضمن قوانين (الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية)…9. تفعيل عقوبة الاعدام ضد الارهابيين.. 10. تعديل الدستور العراقي والخاصة بالمادة 18 التي عرفت العراقي كابن الزنا من ام تحمل جنسية عراقية واب اجنبي اومجهول.. وتغييرها الى (العراقي هو كل من ولد من ابويين عراقيين بالجنسية والاصل والولادة .. او من اب عراقي الجنسية والاصل والولادة).. ويطبق ذلك باثر رجعي منذ 1963 بدون اي استثناءات.

11. اخراج العمالة الاجنبية المصرية والايرانية والبنغالية والباكستانية وغيرها.. لفسح المجال للعمالة العراقية الوطنية..12. فك وصاية العمائم عن القرار العراقي السياسي والاقتصادي والتعليمية وغيرها.. بربط العراق بدولة وليس بفتوى معمم ..13. حل جميع الاحزاب والمليشيات التي حكمت منذ 2003 .. بتشريع قانون يمنع تشكيل اي حزب سياسي على اسس ضيقة (قومية او مذهبية او عشائرية او دينية).. وان تتشكل حصرا على اسس (سياسية اقتصادية).. تنطلق من مصالح العراق وشعبه اولا واخيرا.. ما سبق بعض من فيض..

بالمحصلة اهم خطوة لعراق جديد هو..

مكافحة الفساد.. باعدام الفاسدين واسترداد الموال المهربة والمنهوبة.. وملاحقة عوائلهم وحواشيهم المتورطين بالفساد.

تنبيه:

تشرين ثورة وانتفاضة شعب ليس ردة فعل من 19 سنة الماضية من حكم الفاسدين الذين حكموا بعد 2003.. ولكن انتفاضة شعبية ضد الفيتو الموضوع على نهوض العراق وشعبه وشيعته العرب.. انتفاضة قرون مضت ضد الاديولوجيات القومية والاسلامية والشيوعية والامبراطوريات التي احتلت العراق ورهنت مصيره لخارج الحدود..

………………………

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close