موقع امريكي : مكتب التحقيقات الفيدرالي نفذ اكبر عملية سطو مسلح

المعلومة/ ترجمة..

كشف تقرير لموقع بليز ميديا ان مكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي نفذ اكبر عملية سطو مسلح في تاريخ الولايات المتحدة حينما اقتحمت مجموعات مسلحة تابعة له متاجر للبضائع في ضاحية بيفرلي هيلز وسرقت ما قيمته 86 مليون دولار من البضائع الثمينة.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ ان ” القضية المستمرة منذ عام بينت ان مكتب التحقيقات ومكتب المدعي العام  في ولاية لوس انجلس ضللا القاضي الذي وقع مذكرة الاستيلاء ولم يتم اعادة البضائع الى 700 عميل متضرر من السرقة الحكومية في وضح النهار”.

واضاف ان ” تفاصيل الخداع  الحكومي  اظهرت للضوء في دعوى قضائية جماعية رفعها عملاء الخزائن الأمريكية الخاصة الذين قالوا إن الغارة انتهكت حقوقهم، فيما ادعى المتحدث باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي أن الأوامر تم تنفيذها بشكل قانوني”.

وقال الصحفي جلين بيك انه ” لم يتم اتهام اي من العملاء الـ 700 باية جريمة ، لكنهم لايستطيعون استعادة ممتلكاتهم وهذا امر يتكرر اكثر واكثر ويبدو أن حكومة الولايات المتحدة تسرق وتصر على أخذ أشياء من المواطنين في جميع أنحاء البلاد دون جريمة”.

واوضح ان ” المواطنين المسروقين الذين تقدموا بطلب لاستعادة بضائعهم يتم اخضاعهم لتحقيق آخر من قبل مكتب التحقيقات حيث يقوم بفحص الحسابات المصرفية لهم واقرارهم الضريبي وأي عمليات تحقق من السجل الجنائي “، مشيرا الى أن ” بعض المالكين تنازلوا عن اشيائهم تجنبا لأن يصبحوا هدفًا لمكتب التحقيقات”.

وشدد بالقول إن ” هذه ليست امريكا الدستورية بل امريكا العصابات لذا فان علينا ان ننهض ونقف بوجوه اولئك السراق او سنفقد حرياتنا وممتلكاتنا من قبل الجهات الحكومية دون ان نستطيع الكلام عن حقوقنا “. انتهى/ 25 ض

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, , ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close