هل تعلم ان بشار بن برد، كان شاعرا حكيما ؟ ، في ح3 تنشر الاحد من كل اسبوع (*) ح 1

هل تعلم ان بشار بن برد، كان شاعرا حكيما ؟ ، في ح3 تنشر الاحد من كل اسبوع (*) ح 1 د. رضا العطار

لقد بحثت في تاريخنا الاسلامي الحاوي لتراثنا الاقرب الى حاضرنا عن مكامن العدل دون مكامن القوة وعن مكامن المعرفة دون مكامن الأيمان. وفي تعاملي معها خرجت من فروض التاريخ المقدس لكي تظهر للناس كما هي لا كما نريدها، وقد راعيت في الاختيار بين ما هي وما نريد، في تنوع فعلها بين الحياة السياسية والاجتماعية وبين الحياة العلمية والعملية، ولكل منها موقع خاص. هذا ما يقوله المفكر هادي العلوي.

كان برد، والد بشار طيانا، وهو من سبايا حرب طخارستان التي خاضها القائد المهلب بن ابي صفرة، ايام الحجاج. فوهبه لامرأة من بني عقيل – – ولما شبّ برد، زوّجته من جارية بيزنطية، فولدت له بشارا – الذي اظهر ميلا نحو الادب منذ صباه، ونظم الشعر وهو في العاشرة – – كان له ثقب في اذنيه كانت امه تعلق به قرطين في طفولته – ووضع المؤرخون سلسلة نسب فيها بعض ملوك الفرس وتنتهي بابراهيم الخليل.

وكان هو يفخر بانتمائه الى الاكاسرة من جهة الاب والى قيصر من جهة الام.

رغم ميله المبكر الى الادب، كان بشار شقيا مشاكسا في صغره وكان الناس يشكونه الى والده فيوسعه ضربا – – فكان بشار يقول لوالده : قل لهم : (ليس على الاعمى حرج) حيث انه ولد فاقدا لحاسة البصر.

عُميت جنينا والذكاء من العمى * * * فجئت عجيب الظن للعلم موثلا

ولما فطن بشار الصغير واستوى، تنبه الى وضعه كمولى – فالقى ذلك فيه نزعة تمرد مبكرة – واخذ يحرض الوالي على ساداتهم العرب ويدعوهم الى الخروج عن ولائهم والعودة الى اصولهم – وفي ذلك يقول عن نفسه معلنا انتفاءه من الولاء قوله :

اصبحت مولى ذي الجلال * * * مولى العُريب فخذ لنفسك وافخر

انتظم بشار في حلقات الادباء والمتكلمين في البصرة – – وكانت ناشطة في زمانه – ومنها حلقات واصل بن عطاء وتشبع بأفكار المعتزلة، الا انه لم يتمذهب لهم فتعرض لشيخ المعتزلة وطُرد بسبب سلوكه المنفلت، فاضطر لمغادرة البصرة واستقر في بغداد اخيرا – – كان ضخم البدن غليظ الوجه جاحظا يغطي عينيه غشاء احمر. وكان يلبس قميصا وجبة مشدودة من الوسط بازرار، فكان اذا اراد نزعها فك الازرار فتكومت على رجليه حتى لا ينزعها من راسه. – – – وكان اذا اراد ان ينشد قصيدة يصفق بيديه ويتنحنح ويبصق عن يمينه وعن شماله ثم يشرع في الانشاد مرتجلا.

اشتغل بشار كاتبا في دوائر الدولة مستفيدا من قدرته على الانشاء – ثم اقلع عنها بعد ان اشتهر بالشعر وانفتحت له ابواب الممدوحين من الخلفاء والولاة – فاتخذ من الشعر وسيلة العيش مع علمه ان ذلك لا يتوافق مع الحق.

يضع مؤرخو الادب بشار بن برد على الحد الفاصل بين الشعر القديم بطوره الجاهلي وبين الشعر الجديد الذي يعكس انتقال الحياة العربية في ظل الاسلام من وضع البداوة والبساطة الى المدنية والتحضر – – فهو ابا المحدثين – لانه هو الذي فتح باب الحداثة اول مرة في حياة الشعر العربي – – ونقف في نتاجه الشعري على خصائص مشتركة لعمود الشعر الاول – الجاهلي والاموي – وللشعر الجديد العاكس للبيئة المستجدة في اوائل العباسيين.

فمن جهة، حافظ بشار على الحبكة الجاهلية الاموية المتميزة بجزالة المفردة ومتانة النظم في قصائد مجلجلة يذكرنا بناؤها المرصوص بشعر الفرزدق الذي ادركه في صباه.

ومن جهة اخرى نجد شعره حافلا بمنتجاة الحياة الحضرية للعرب في الحواضر والامصار وبالموضوعات المستجدة – بما فيها موضوعات الحياة الفكرية والثقافية – فقد اخذ بشار بشئ من المحسنات البديعة في صورها العفوية الاولى البعيدة عن الصنعة – – وقد افتتن به اهل البصرة من الرجال والنساء – – وكان له مجلسان بمنزله – واحد في الصباح ويسميه بالبردان والاخر في المساء ويسميه بالرقيق – وكان المجلس يتنوع ما بين الشعر والغناء والحديث العادي.

كانت النساء يحضرن مجلسه – وعشق بعضهن صوته، وكان منهن عبدة، ملهمته الاولى – فكانت تزوره مع صواحبها فيأكلن ويشربن عنده ويستمعن الى قصائده الجديدة ومعظمها في عبدة. من دون ان تقع بينهما خلوة. – – وقد حافظ في عموم غزلياته الكثيرة على عفة الغزل الجاهلي وتهذيبه – – ولعله اول من خرج به من حشمة الجاهليين الى البذاءة النواسية. – – وياتي هنا وصفه الشائع بالمجون.

يتصف بشار في ظاهرة الشعراء المثقفين – وهو قد يكون النموذج الابكر لهذه الفئة في تاريخ الشعر العربي – وياتي ذلك مع طور النضج الذي وصلت اليه الثقافة الاسلامية بعد المخاضات التأسيسية للمتكلمين في النصف الثاني من القرن الاول والنصف الاول من القرن الثاني. كان شديد الحساسية، شديد التلون والتغير – – وقد كتب المؤرخون عن تعدد ولاءاته المذهبية – فاعتبروه متعاطفا مع الخوارج، ونسبوه الى الكمالية وهي فرقة من غلاة الشيعة كانت تقول بالنص على علي بن ابي طالب، وان الصحابة كفروا باخذ الخلافة منه. وانه من جانبه كفر بقعوده عن حقه.

وقد يكون بشار نطق باي من هذه المعتقدات في شعره ام في حواراته مع الناس – والجدير بالذكر ان شعره ضاع اكثره – ويصعب على اي حال نسبة بشار الى معتقد بعينه – – ففي رواية ( للاغاني ) ان صديقا لبشار باسم ابو خالد قال : كنت اكلم بشار والومه على ميله الى – فقال لي : ما اظن الامر يا ابا خالد الا كما تقول.

طبعت على ما فيّ غير مخيّر * * * هواي، ولو خيرت كنت المهذبا

وهذا تصريح بعدم ايمانه – – لكنه لا يجزم بما ينكره فيلوذ بالشك من دون ان يصل الى حل نهائي – – وفي الشعر الذي انشده لصاحبه (ابو خالد) يثبت بشار عدم قدرته على اقناع نفسه بالعقيدة – – وترد روايات انه كان لا يصلي.

يوضع بشار في عداد الزنادقة المجوس – – وقد خاطب المسلمين العرب بثلاثة ابيات تثبت مجوسيته.

ابليس اشرف من ابيكم آدم * * * فتنبهوا يا معشر الفجار

ابليس من نار وآدم من طينة * * * والارض لا تسمو سمو النار

الارض مظلمة والنار مشرقة * * * والنار معبودة مذ كانت النار

الى الحلقة التالية !

* مقتبس من كتاب شخصيات غير قلقة في الاسلام للمفكر هادي العلوي؟

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close