محامي الدفاع يخرج باكياً.. تفاصيل النطق بالحكم بحق قاتل فاروق وابنته

رحب ذوو الضحيتين الإيزيديين فاروق ميرزا وابنته اخنيك، امس الأربعاء، بقرار محكمة دهوك بإعدام قاتلهما، فيما كشفوا عن تعاطف محامي المتهم وخروجه من المحكمة «باكيا» بعد سماعه اعترافات موكله.

وروى شقيق الضحية الايزيدي فاروق ميرزا وعم ابنته اخنيك تفاصيل جلسة النطق على القاتل بالقول إنه «وعقب اصدار الحكم بحق المتهم بالاعدام خرج محامي الدفاع عن المتهم من قاعة المحكمة باكيا بعد سماعه اعترافات موكله أثناء الجلسة وتدبيره للطريقة التي قام فيها بقتل شقيقي فاروق وابنته».

ورحب شقيق فاروق وأهل الضحيتين بـ»قرار الإعدام الصدار من محكمة دهوك بحق قاتل الضحيتين»، مشيدين بـ»عدالة المحاكم في اقليم كردستان».

وكشف عم اخنيك عن أن «المتهم اعترف باستدراجه شقيقه فاروق وابنته أخنيك ذات السنوات الست الى مزرعة قريبة من زاخو حيث قام بقتل فاروق وابنته بعد الاعتداء عليها جنسياً حسب اعترافاته أثناء جلسة المحكمة».

وكانت محكمة جنايات محافظة دهوك في إقليم كردستان العراق أصدرت، امس الأربعاء، حكما بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق مدان بقتل رجل من الطائفة الإيزيدية وأبنته.

وكانت محكمة الجنايات في دهوك قد عقدت قبل ظهر امس أولى جلساتها للنظر في قضية مقتل النازح الإيزيدي فاروق ميرزا قاسم وابنته.

وقد صدر حكم المحكمة بالإجماع بعقوبة الإعدام شنقا حتى الموت غير قابل للنقض والتمييز.

وتمكنت شرطة محافظة دهوك، في شهر آب/أغسطس الماضي من القبض على شخص متهم بقتل النازح فاروق ميرزا قاسم وابنته بعد ارتكاب الجريمة في شهر تموز الماضي.

وسبق أن افاد مشير محمد قائممقام زاخو لوكالة شفق نيوز، بالعثور على جثة نازح في الثانية والأربعين من العمر، عندما خرج بصحبة ابنته من مخيم جم مشكو في زاخو.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close