البيت المحمدي يحتفل بذكرى المولد النبوي بحضور رجال الأزهر ومفتي العراق

احتفالية المولد النبوي

احتفالية المولد النبوي

ينظم البيت المحمدي، مساء اليوم، احتفالية كبرى بذكرى المولد النبوي الشريف تتضمَّن قراءة وإسناد كتاب سيرة النبي صلى الله عليه وسلم من ولادته إلى وفاته للإمام عبد الرؤوف المناوي، و(البردة) للإمام للبوصيري.

يأتي ذلك بحضور فضيلة الدكتور محمد مهنا أستاذ الشريعة والقانون بجامعة الأزهر وخادم البيت المحمدي، والدكتور رافع الرفاعي مفتي الديار العراقية والدكتور محمود عثمان عميد كلية الشريعة والقانون، وعضو مجمع البحوث الإسلامية، والدكتور رفعت فوزي أستاذ الحديث وعلومه بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، والدكتور فتحي حجازي الأستاذ بجامعة الأزهر، والدكتور علاء جانب وكيل كلية اللغة العربية بالقاهرة، والشيخ محمد زكي بداري أمين عام مجمع البحوث الإسلامية الأسبق، وفضيلة الشيخ علي صالح من كبار علماء الأزهر الشريف.

يبدأ الاحتفال عقب صلاة المغرب بالمقطم، ويأتي ضمن الأنشطة العلمية للبيت المحمدي فى نشر الفكر الإسلامى الوسطى، والاحتفاء بالذكريات التي ترسخ قيم الانتماء الديني والوطني، وقد احتفل العام الماضي بقراءة كتاب (عصمة النبي) لمؤلفه الشيخ محمد زكي إبراهيم رائد العشيرة المحمدية.

وقال الدكتور محمد مهنا إننا لسنا في حاجة إلى إعادة تقديم الأدلة على جواز الاحتفال بـالمولد النبوي المبارك، فذكراه صلى الله عليه وسلم تملأ قلوبنا وعقولنا وأن الكتاب الذي ناقشه العلماء عن عصمة النبي صلى الله عليه وسلم رد على البدع المستنكرة، التي روج لها البعض باسم السنة والتشريع والتوحيد، كما تناول تأكيد حفظ الله له قبل البعثة وعصمته بعدها، وتحقيق وقوع معجزاته المتعددة، وقضايا أخرى لها أهميتها في التعامل مع الجناب النبوي الشريف.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close