برج خليفة والملوية!!

لا أدري لماذا ما أن وجدتني قبالة برج خليفة في دبي , حتى حضرت الملوية , وتساءلت هل أنه من إبداع مهندس عراقي وإحترت بالأمر , فالبرج عبارة عن ملوية مشطورة إلى نصفين , وتحقق ربط النصفين بتوصيلات لو ألغيتها لتبين البرج أقرب إلى الملوية!!
ولا غرابة في الأمر فالملوية تحقق تمثلها في جامع أبي دلف في سامراء , وجامع إبن طولون في مصر , وشاهدتها في أعلى برج لكنيسة في الدنيمارك , وفي اليابان وجدت فندقا على شاكلتها , وفي قطر رأيت ما يشبهها , ولم أجد لها أثرا في معالم الأندلس.
ويبدو أن العديد من البنايات المعاصرة أخذت تستمد شكلها منها , فأصبحنا نشاهد بعض البنايات المتمثلة لفكرتها.
وربما تكون فكرة المنحنيات مأخوذة منها في العمارة الحديثة , فآليات الإلتواء بعكس عقارب الساعة , فكرة هندسية ألمعية , من الصعب التعبير عنها حتى في واقعنا التقني المعاصر , لأنها تمنح البناء حيوية وكأنها تبعث فيه الحركة , فهو ساكن لكنه يبدو وكأنها في حالة إنطلاق إلى المطلق البعيد.
فالإلتواء رمز للطاقة المخزونة , ويشعرك بأن حركة ما ستحصل , فحالما تنظر إلى المعمار الملتوي تتوهم بأن هناك إستنهاض وشحذ للهمة , وحث على التوثب وإستجماع الطاقات لتأكيد الحركة والإنطلاق.
فلا غرابة أن يستمد برج خليفة فكرته من الملوية , وأظن أي برج يتباهى بالسموق والعلاء لابد له أن يعبر عن إرادة الإلتواء , ليكون في حالة من التفاعل مع فضاءات شاسعة الإمتداد.
ربما يقول قائل , أنك تماديت في الكتابة عن الملوية , والحقيقة مهما كتبنا عنها فلن نوفيها , ولن نتوصل إلى ما في رأس مصممها , وما أراد التعبير عنه والرمز إليه , فهي ليست مجرد بناء , وإنما مختصر لفلسفة دولة وجوهر دين , ورسالة للأجيال , يراد بها التذكير بأن الإنسان عليه أن يتسلق بإرادته إلى مصيره المحتوم , لا أن يتدحرج فوق التراب , بل أن يبذل جهدا ويتسامق ليكون , وكذلك الأوطان والدول والقوى , فالتدحرج عاهة , والتسلق والتسامق هما الصراط الموصل إلى حسن الختام وسواء السبيل.
فعلينا أن نجد ونجتهد , ونرتفي كل يوم حتى نصل لقمة وجودنا فوق الترب , وننطلق بأرواحنا في آفاق الأكوان الرحبة الفيحاء.
فهل سنتسلق لنكون؟
د-صادق السامرائي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close