ما هو الإقتصاد؟!!

ليس بالسؤال الساذج , بل محاولة للخروج من الخيالية والنظرية إلى العملية المؤثرة في مسيرة الحياة منذ الأزل.
الإقتصاد بأبسط مفاهيمه الأولية , زرع وضرع وبشر!!
البشر عرف الزراعة وتربية المواشي , وتوفير الأيدي العاملة , وهي العمود الفقري للإقتصاد , ومنها تفرعت مشارب ومآرب.
ولا تزال تمثل أعمدة الإقتصاد المباشر.
تخيلوا الدول الغربية بلا أبقار ومواشي , وبلا زراعة , هل ستستطيع الحفاظ على قوتها أم أنها ستتهالك؟
نعم إنها الزراعة والثروة الحيوانية والبشرية , ومن ثم تأتي بعدها المقومات الأخرى.
والسبب الجوهري للحروب التي تدور بين البشر إقتصادي بحت , وحتى الإستعمار سلوك إقتصادي رغم وحشيته وقساوته.
البشرية تحاربت على التوابل والملح والموز والقهوة والماء , ومن ثم مصادر الطاقة اللازمة للقوة , وهي مستمرة في حروبها من أجل تأمين قوتها الإقتصادية.
وما يجري من توترات بين الدول الغربية , في حقيقته مبني على دوافع إقتصادية خفية حيث تريد أن تتقاسم سلة غذاء أوربا ومعينها الذي لا ينضب.
وما يحصل في المنطقة الغنية بالثروات النفطية , ينطلق من مفاهيم إقتصادية أساسية , وإن تظاهر الفاعلون بغير ذلك للتضليل والخداع , ولإلهاء المجتمعات ببعضها ليتحقق النهب المريح للثروات.
ولهذا تجد مجتمعاتنا قد خضعت لأضاليل متراكمة حول الإقتصاد , مما تسبب بإهمال الزراعة , وفقدان القدرة على إطعام الشعوب لنفسها , وإنتشرت معاداة الشجر , وأستخف الناس بالثروة الحيوانية , فوصلت المنطقة إلى حالة الإعتماد على غيرها في إطعامها , ولولا بعض عائدات النفط , لطغت المجاعات وأصيبت المنطقة بسوء الإستعمار والإغتصاب.
فهل لنا أن نزرع ونربي المواشي ونتعلم معاني وأسس الإقتصاد , ونتحرر من الغفلة وأضاليل المفترسين لوجودنا المستقيم؟
د-صادق السامرائي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close