أمازون تدخل التاريخ… أول شركة تخسر تريليون دولار من قيمتها


دخل عملاق التجارة الإلكترونية “أمازون” التاريخ، كأول شركة مدرجة في البورصة، حول العالم تفقد تريليون دولار من قيمتها السوقية، بفعل المخاوف بشأن مستقبل أعمالها وبالتزامن مع تسارع التضخم ورفع معدلات الفائدة.

وفي ختام جلسة الأربعاء، هبط سهم “أمازون” بنسبة 4.3 في المئة لتصل إلى 86.14 دولار، ولتهبط القيمة السوقية للشركة إلى 878.5 مليار دولار، مقارنة بمستوى قياسي بلغ 1.88 تريليون دولار في تموز (يوليو) 2021.

وشهد سهم شركة التجارة الإلكترونية الأميركية موجة بيعية قوية على مدى الأشهر الماضية، ليفقد نحو 50 في المئة من قيمته منذ بداية هذا العام.

كما تكبد المؤسس المشارك جيف بيزوس خسائر في صافي ثروته بنحو 83 مليار دولار لتصل إلى 109 مليار دولار.

وكانت “أمازون” قد حققت صافي مبيعات دون التوقعات عند 127 مليار دولار في الربع الثالث 2022، متوقعة تسجيل أقل وتيرة نمو للإيرادات في تاريخ الشركة خلال فصل العطلات، مع عدم اليقين الاقتصادي.

وفي وقت سابق، قررت شركة “أمازون” إيقاف عمليات التوظيف بشكل مؤقت في بعض القطاعات لديها

ويعاني قطاع التكنولوجيا بشكل عام في “وول ستريت” من خسائر فادحة هذا العام، إذ فقدت أكبر 5 شركات تكنولوجيا من حيث الإيرادات نحو 4 تريليونات دولار من قيمتها السوقية مع مخاوف ركود الاقتصاد ورفع معدلات الفائدة، بحسب بيانات “بلومبيرغ”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close