حرصاً على مشاعر المسلمين.. منع مشجعين إنكليز من ارتداء ملابس الحملات الصليبية في الملاعب

قالت صحيفة تيلغراف، إنه طُلب من المشجعين الإنكليز عدم ارتداء ملابس ترمز للحملة الصليبية، خوفاً من إهانة مشاعر المسلمين في قطر.

وأفادت الصحيفة، أن الطلب جاء بعد تداول مقطع مصور، يُظهر قيام رجال أمن بإيقاف مشجعين كانا يرتديان ملابس مستوحاة من زي المقاتلين الإنكليز، خلال الحملة الصليبية في القرن الحادي عشر الميلادي، من دخول ملعب مباراة إنكلترا ضد إيران.

وأضافت الصحيفة أنه “لم يتضح ما إذا كان رجال الأمن اعتقلوا المشجعين، أو منعوهما فقط من دخول ملعب المباراة، التي جرت الاثنين الماضي في استاد خليفة الدولي، وفازت بها إنكلترا بنتيجة عريضة (6-2).

ونقلت الصحيفة عن مؤسسة “Kick It Out”، الخيرية الرائدة في مجال محاربة التمييز، القول، إن الملابس التي تمثل “فرسان المعبد أو الصليبيين”، ربما تكون غير مرحب بها في قطر، والعالم الإسلامي بشكل عام.

ونصح متحدث باسم المؤسسة، “المشجعين الذين يحضرون مباريات كأس العالم، بأنّ بعض الملابس، مثل تلك التي تمثل الفرسان أو الصليبيين، قد لا تكون موضع ترحيب في قطر والدول الإسلامية الأخرى”.

وبينت الصحيفة، أن إرشادات السفر الصادرة عن وزارة الخارجية البريطانية، قبل البطولة، كانت قد دعت المشجعين إلى التعرف على العادات المحلية واحترامها.

وعادة ما يرتدي مشجعو إنكلترا أزياء مستوحاة من حقبة الحروب الصليبية، التي وقعت بين عامي 1095 و1291، عندما حاولت الجيوش المسيحية الاستيلاء على القدس والمنطقة المحيطة بها، من الحكم الإسلامي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close