وفاة سائق بريطاني بعد عمله على تسليم الطرود 7 أيام متواصلة

توفي سائق توصيل بريطاني في سيارته بعد العمل على تسليم الطرود سبعة أيام في الأسبوع خلال الفترة التي تسبق “الجمعة السوداء” والتي تشهد خصومات كبيرة على المنتجات يقابلها عمليات شراء وتوصيل ضخمة.
تم العثور على وارن نورتون، 49 عامًا، وجسده ملقى فوق عجلة القيادة داخل سيارته في مستودع شركة DPD التي يعمل لصالحها، بحسب ما نشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

ووارن هو أب عازب لطفلة واحدة في الـ 14 من عمرها، وعمل حوالي 14 ساعة في اليوم لأسابيع متواصلة خلال موسم “الجمعة السوداء”.

وقال مصدر لصحيفة “ذا صن”: “كان وارن يعمل كل الساعات تحت أشعة الشمس مؤخرًا لتسليم أكبر عدد ممكن من الطرود”.

وأضاف: “يحاول المدراء إقناعك بالعمل لأيام أكثر وساعات أطول لكونك تعمل يوم بيوم، ويجب إخلاء أرضية المستودع من الطرود بأي ثمن.”

لاحظ زملاء وارن وجوده داخل سيارة التوصيل بالمستودع وهو ملقٍ برأسه على عجلة القيادة وظنوا أنه نائم وقاموا بالنقر على النافذة لإيقاظه لكنه لم يرد.
ثم حطم أحدهم النافذة ليجده ميتا، تلقى وارن الإنعاش القلبي الرئوي ولكن تم إعلان وفاته في أرض المستودع.

يعمل وارن مع شركة DPD للتوصيل منذ عامين، ويقال أنه كان يقود سيارته ستة أو سبعة أيام في الأسبوع، بدءًا من الساعة 6 صباحا وحتى الساعة 8 مساءً في بعض الأحيان، ويكسب حوالي 120 جنيهًا إسترلينيًا في اليوم، ما يعادل 145 دولار.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close