ومضات خاطفة : حتى أنت يا شغاتي!

ومضات خاطفة : حتى أنت يا شغاتي!

بقلم مهدي قاسم

ــ نوّروني رجاء :

الشيء الوحيد الذي لم افهمه بخصوص رؤساء الحكومات العراقية المتعاقبة والجديدة هو زيارتهم الأولى والمباشرة إلى الأردن ، فكل رئيس حكومة عراقية جديد يفعل ذلك كأول مهمة ذات أهمية يجب القيام بها قبل أي عمل آخر، كأن كل مشاكل العراق المعقدة والطويلة والعريضة تبدأ و تنتهي من الآردن محلولة و بكل خير و سلام !!..

بينما الأردن ــ مع احترامنا لشعبه ــ بلد ليس بذات وزن أو أهمية تُذكر ، لا سياسيا ولا اقتصاديا ناهيك ، ثقافيا ، مع وجود فئات و شرائح اجتماعية كبيرة وواسعة تعتبر الطاغية البائد صنما معبودا بالنسبة لهم ، وفي نفس الوقت تكن هذه الشرائح والفئات كراهية صريحة لطائفة واسعة من العراقيين لنفس السبب والدوافع المتعلقة بعملية إعدامه ، فضلا عن كونه ــ الأردن ــ البلد الوحيد في العالم تسأل أجهزة أمنه عن الانتماءات المذهبية للعراقيين وتعاملهم وفقا لذلك ..

و إذا كنا لا نملك أدلة قاطعة ، ولكننا نستطيع أن نتخيل حجم مليارات الدولارات المسروقة من المال العام العراقي و مودعة أما في بنوك اردنية و على شكل ” استثمارات ” وهمية في العقارات هناك ..

2 ــ حتى أنت يا شغاتي !

لنتصور أن ضابطا واحدا فقط في جهاز الأمن العراقي “تتضخم أمواله وتنمو وتكبر لتصل حدود ستة ملايين دولار ، كما الأمر بالنسبة للضابط طالب شغاتي رئيس جهازمكافحة الإرهاب السابق ــ حسب وثيقة الاستدعاء القضائي أدناه *ــ فكيف الأمر بضباط كبار آخرين في قيادات أجهزة الجيش والشرطة والأمن ممَن يشرفون على شراء الأسلحة والمعدات والطائرات السمتيات الحربية الأخرى ، إضافة إلى شراء أمور التموين واللوازم الاحتياجات الأخرى ؟..

قد تبدو عملية طرح السؤال بحد ذاتها ضربا من بطر أو سذاجة ، و ذلك انطلاقا من اعتبار أن ” السمكة متعفنة من رأسها ” أصلا وفصلا ، فكيف الأمر بالذيل الذابل و الأعوج ؟ ، إلا أن غايتنا الأساسية من هذا السؤال هي التأكيد على أن الضابط طالب شغاتي أصبح مطلوبا للقضاء ، ربما بسبب من أنه ليس لديه حزبا متنفذا أو صاحب ميليشيات مدججة لكي تحميه و تدعمه، مثلما حمت وتحمي أحزابا وتنظيمات نهبت مئات مليارات من المال العام ولا زالت تطمع بالمزيد من السرقات و الاختلاسات ..

أم أن خطأه الكبير يكمن في عدم تقسيم هذه الملايين من الدولارات مع أحزاب وتنظيمات سلطة الفساد السرطانية ؟ ..

ربما !…………………..

( وثيقة .. استقدام رئيس جهاز مكافحة الارهاب السابق طالب شغاتي بسبب تضخم أمواله

2022-11-22

قررت هيئة النزاهة الاتحادية، إستقدام رئيس جهاز مكافحة الارهاب السابق طالب شغاتي بسبب تضخم امواله داخل المصارف العراقية.

ووفقا لوثيقة تحصلت على نسخة منها فقد وجهت محكمة تحقيق الكرخ المختصة بقضايا النزاهة وغسل الأموال تبليغ (طالب شغاتي مشاري) بالحضور إلى مقر تحقيق بغداد بغية بيان مصادر إيداعاته المالية بقيمة تجاوزت 6 ملايين دولار أمريكي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close