معلومات جديدة حول مقتل قائد داعش الإرهابي.. وسبب تأخر الإعلان عنه


بغداد اليوم- ترجمة

كشفت شبكتا “فويس اوف أمريكا” و”ذا نيوز ترايس” عن تفاصيل جديدة تتعلق بمقل قائد التنظيم الإرهابي أبو حسن القرشي منتصف أكتوبر الماضي.

وبينت الشبكتان من خلال تقارير منفصلة ترجمتها (بغداد اليوم)، أسباب تأجيل الإعلان الرسمي من قبل السلطات الأمريكية والسورية المحلية.

وأكدتا أن زعيم التنظيم الإرهابي قُتل في درعا السورية بعد أن قام بتفجير نفسه عقب محاصرة المنازل الثلاث التي كان يتحصن بها مع مجموعة من مساعديه، على عكس إعلان التنظيم الإرهابي الذي قال خلاله إن زعيمه قتل “اثناء القتال”.

وذكرتا أنه “تم تأجيل الإعلان عن عملية قتل زعيم التنظيم الإرهابي من قبل السلطات والتي وقعت منتصف أكتوبر الماضي، نتيجة لغياب المعلومات الكافية حول زعيم التنظيم وصعوبة الحصول على تأكيد بمقتله عبر الحمض النووي، الامر الذي جعل من إعلان مقتله يأتي بوقت متأخر” على حد وصفها.

وكشفت المصادر أيضاً عن عملية العثور على مكان اختبائه والعملية التي نفذت من قبل المقاتلين السوريين، وأسفرت عن قتله، جاء على إثر كشف أحد قادة التنظيم الإرهابي لموقعه للسلطات السورية بعد عملية مصالحة كانت وسيطتها روسيا مع النظام السوري.

وأكد المرصد السوري لحقوق الانسان والمتمركز في بريطانيا، أن المعلومات حول مقتل إرهابيين من خلال عملية قام بها مقاتلون سوريون وأعلنت خلال أكتوبر الماضي، لكن لم يتسنى حينها التأكد من هوية الإرهابيين القتلى.

وأعلنت صوت أمريكا، أن محاولات الحصول على تعليق من الجهات المعنية حول أسباب تأخر إعلان مقتل زعيم التنظيم الإرهابي بائت بالفشل بعد “رفضهم التعليق”, على حد وصفها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close