المقالات | اضغط هنا للمزيد


صوت العراق - Voice of Iraq - غرف الدردشة(الجـــــات)..... بقلم: محمد حسن
غرف الدردشة(الجـــــات).....


بقلم: محمد حسن - 13-02-2011 | (صوت العراق) | نسخة سهلة الطبع
عابر طريق
غرف الدردشة(الجـــــات) تساهم اليوم الشبكة العنكبوتية والمعروفة بالانترنت بتطوير الانسان بصورة سريعة جدا وايضا ساهمت بتغير الكثير في دول العالم وخاصة بما جرى في مصر حيث شاركت المواقع الالكترونية بتغير نضام حسني مبارك الدكتاتوري والذي كان كابوسا على قلوب الشعب المصري لاكثر من ثلاثين عاما واليوم المواقع الالكترونية العراقية تشارك في تثقيف وتشجيع الشعب العراقي للقيام بمضاهرات سلمية في كافة انحاء العراق من اجل الضغط على الحكومات المحلية والمركزية من اجل تحسين الخدمات التي ضلت عاطلة عن العمل منذ سقوط النضام الفاشي العفلقي على الرغم من المبالغ الهائلة التي تدخل البلد من تصيديرات النفط الذي بلغ اسعار خيالية. على الرغم مما ذكرته اعلاه حول مشاركة المواقع العراقية في تطوير المواطن لكن نتفاجئء بان موقع العراق فويز الشهير بغرف الدردشة والذي دخل سنتة الحادية عشر يهمل مايجري على الساحة المصرية والعراقية ونتائج الثورة المصرية على بقية الدول الديكتاتورية حيث يدخل مساء الجمعة مسؤول الموقع سكرانا ويدعو ضيف شرف لغرفة العزاوي وكان رواد العزاوي(اليوزرية) يتوقعون مسؤولا حكوميا لكي يوضح لهم بعض الغموض في السياسة العراقية واسباب تعطل الخدمات حيث كان ضيف الشرف مراهقة من التي تربت بعيدا عن تربية الانسانة العراقية التي عودتنا على انها مثل يضرب به بين نساء العالم حيث قام مسؤول الموقع باهانة جميع اليوزرية (رواد الموقع) حيث يعطي فترات خيالية لتلك المراهقة على حساب مثقفي رواد غرفة العزاوي وتعالت الشكاوي الى الادمنية(ادارة الجات) ولكن للاسف لم يحركوا ساكنا ولم يستقيلوا عن عملهم وتغاضوا جميع الصيحات من اجل الاحتفاظ بمراكزهم. في يوم يعلن الديكتاتور مبارك استقالتة بضغوط شعبية بدأت عن طريق المواقع الالكترونية وفي يوم يعلن العراقيين خروجهم للشارع العراقي بمضاهرات سلمية للمطالبة بالخدمات والمغتربين العراقيين يعلنون دعمهم لمضاهرات ومسيرات شعبنا من اجل تحسين الخدمات ورفضة للذل الذين يعانون منة منذ سقوط الصنم يخرج علينا مسؤول موقع العراق فويز بتفاهات بعيدة كل البعد عن غرفة العزاوي الشهيرة بمناقشتها الواقع العراقي وانغرد الموقع بقيادة مسؤول الموقع بالخروج عن الواقع العراقي وكانة مراهق يحاول التنسيق مع بعض النساء الصغيرات بالعمر متناسيا صيحات رواد العزاوي بالخروج عن الغرفة لكونة سكرانا ولا يعي مايقول. يعلن اليوم رواد الموقع(اليوزرية) وخاصة مثقفي روم العزاوي شجبهم لما قام بة مسؤول الموقع من اساءة ويطالبون منة الاعتذار من رواد الموقع والا فانة غير مرحب بة في روم العزاوي ونؤكد لكم باننا سننشر جميع المخالفات مستقبلا في موقع العراقيين الاول وهو موقع صوت العراق.






Google

المقالات | اضغط هنا للمزيد