بغداد تتسلم دفعتين من لقاحي فايزر الأمريكي وسينوفارم الصيني

  غداد – ياسين ياس أعلن وزير الصحة والبيئة حسن محمد التميمي، عن وصول 50  ألف جرعة من لقاح فايزر الأمريكي إلى العراق.وقال التميمي في تصريح تابعته (الزمان) امس  ان (50  ألف جرعة وصلت بغداد ، ضمن الدفعة الأولى من اللقاح الذي سيكون متوفرا اليوم الاثنين عبر 50  منفذا في بغداد والمحافظات)، وأضاف (بغداد ستتسلم 200  ألف جرعة ،مقدمة من الحكومة الصينية من لقاح سينوفارم)، داعيا جميع المواطنين الى (الاسراع بالتسجيل عن طريق التطبيق الالكتروني او المراجعة المباشرة لأقرب منفذ تلقيحي لأخذ الجرعات من اجل الحفاظ على صحتهم وسلامتهم). وسجلت الوزارة امس ،  6791  اصابة مؤكدة بكورونا وشفاء  5190 حالة وبواقع 35 وفاة جديدة في عموم البلاد. واوضح الموقف البوائي اليومي الذي اطلعت عليه (الزمان) امس ان (عدد الفحوصات المختبرية ، بلغت اكثر من  38 الف عينة لحالات مشتبه اصابتها بالفايروس ، اذ تم رصد  6791 اصابة مؤكدة في عموم البلاد)، مبينا ان (الشفاء بلغ   5190  حالة وبواقع  35 وفاة جديدة). مؤكدا ان (اكثر من  8 الاف شخص ، تلقوا جرعات اللقاح في مراكز الوزارة المنتشرة في البلاد). وكشفت خلية الأزمة النيابية، المقترحات الخاصة بحظر التجوال في شهر رمضان. وقال مقرر الخلية جواد الموسوي في تصريح امس انه (في ظل الزيادة الاخيرة في اعداد الاصابات ،نناقش حاليا اكثر من رأي لشكل الحظر خلال شهر رمضان)، واضاف ان (المقترح الاول ، هو المضي باتجاه الحظر الشامل خلال العشرة ايام الأولى، والآخر وهو الاقرب والانجع للتطبيق ، فرض حظر شامل لايام الخميس والجمعة والسبت ، مع زيادة ساعات الحظر الجزئي ، ليمتد من الساعة 7 مساء الى 5 فجرا)، مشيرا الى ان (المقترحات ، ستدفع الحكومة والصحة الى تغيير خططها بشان حث المواطن على الالتزام بالتعليمات الصحية واوقات الحظر وزيادة وعيه بضرورة سرعة التطعيم بلقاح كورونا)، وتابع ان (العراق حاليا في ذروة الموجة الثانية للجائحة). ونفت منظمة الصحة العالمية في العراق ، البيان الذي تداولته مواقع التواصل ، بشأن اللقاحات. وقالت المنظمة في بيان تابعته (الزمان) امس انها (لا تستخدم قنوات غير رسمية لنشر معلومات بشأن القضايا الصحية ،بما في ذلك إجراءات الوقاية والتطعيم المتعلقة بكورونا)، مشيرا الى ان (لقاحات الجائحة ،  هي أداة أساسية في مكافحة العدوى ، وأن فوائدها تفوق أي آثار جانبية نادرة)، مطالبا المواطنين بـ (تسجيل والحصول على التطعيم في أسرع وقت ممكن، إذ لا يمكن وقف هذه الجائحة قبل أن يأخذ غالبية الناس في العراق اللقاح)، وتابع ان (الزيادة الأخيرة في حالات كورونا في العراق تسبب القلق، لكن السيطرة على الوباء ممكنة من خلال التطبيق الصارم للإجراءات الاحترازية، ومن خلال نجاح حملة التطعيم التي تديرها الوزارة بالتعاون الوثيق مع المنظمة وشركاء آخرين).

الصحة : العزوف عن لقاح كورونا يؤخّر تحقيق المناعة المجتمعية

اشرت وزارة الصحة والبيئة ، عزوف المواطنين عن اخذ اللقاحات المضادة لكورونا ، رغم توفرها في مراكز التعلقيح في بغداد والمحافظات. وسجلت الوزارة امس السبت ، 6779 اصابة مؤكدة بالجائحة في عموم العراق . واكد الموقف الوبائي اليومي ،  امس ان (عدد الفحوصات المختبرية ، بلغت اكثر من 41 الف عينة لحالات مشتبه اصابتها بالفايروس ، اذ تم رصد 6779 اصابة مؤكدة في عموم البلاد)، واشار الى ان (الشفاء بلغ 4891 حالة وبواقع 37 وفاة جديدة). وتابع ان (اكثر من 133 الف شخص ، تلقوا اللقاح منذ بدء عمليات التطعيم في البلاد ، وان يوم امس لم يتلقى اي شخص الجرعات ، وهذا قد يؤخر خطوات الإسراع نحو تحقيق المناعة المجتمعيَّة من الجائحة والقضاء عليها). وحسمت الوزارة السجال بشأن فرض الحظر الشامل في شهر رمضان.وقال مدير الصحة العامة في الوزارة رياض الحلفي في تصريح امس انه (لا صحة لما تداولته مواقع التواصل بشأن فرض الحظر الشامل في رمضان)، مؤكدا انه (لا صحة لهذه المعلومات). واجاب المرجع محمد اليعقوبي على سؤال بشأن أخذ اللقاح والذهاب للحج أو عدم التطعيم والتخلف عن الحج ، قائلا ان (التطعيم ضد الأوبئة من مقدمات الواجب ، فيجب القيام به كتحصيل جواز السفر والاتفاق مع متعهد الرحلة، وإذا كانت لدى الشخص مخاوف من أخذه ، فعليه التطعيم بلقاح اخر، اما إذا كان مصاباً ببعض الأمراض أو له وضع صحيّ خاص، بحيث يضرّهُ أخذُ اللقاح ضرراً بليغاً أو حصل في موسم الحج وباءٌ يُخاف منه ، فأنه يجوز تأجيل حقهُ الى عام اخر وعدم السفر، وإن كان في وضع يعجز معه كلياً عن أداء الحج في الاعوام المقبلة ،فله أن ينيب غيره لأداء الحج بالاستطاعة التي عنده، وإذا تجددَّت له القدرة واستطاع ،فيؤدّي المناسك بنفسه). فيما دعا رئيس كتلة تحالف عراقيون، هشام السهيل، قيادة عمليات بغداد الى التعميم على مفارزها بتسهيل مرور الملاكات الطبية والعاملين بالمستشفيات اثناء مدة الحظر .وقال السهيل في بيان تلقته (الزمان) امس انه (وصلتنا شكوى من قاطع الرصافة ،حيث منعت احدى المفارز القريبة من بناية الامن السابق ، طبيب من المرور برفقة والده الذي كان يعاني من اختناق وكادت روحه ان تزهق لولا عناية الله وبعد نصف ساعة من سمح لهم بالمرور)، داعيا قيادة العمليات الى (محاسبة هذه المفرزة وتخصيص هاتف للعمليات لحل مشاكل العاملين بالمستشفيات ولاسيما المختصة بوباء كورونا). وعد نواب قرارات الوزارة ، بالزام العاملين في المطاعم والمولات ومن يرومون السفر الى الخارج امتلاكهم بطاقة التلقيح، اجراءات غير قانونية ومخالفة للبروتوكولات الدولية في مواجهة الوباء. وانتقد النائب عن تحالف سائرون امجد العقابي (اسلوب الإجبار الذي تسعى الوزارة لفرضه على المواطنين لأخذ لقاح كورونا)، مشيرا الى ان (تلك الاجراءات مخالفة للقوانين النافذة وقرارات خلية الازمة).

القلق يسود الأوساط الطبية نتيجة الإرتفاع الكبير بحالات كورونا

بغداد  – قصي منذر النجف – سعدون الجابري سجل العراق ولليوم الثاني على التوالي، قفزة غير مسبوقة بعدد إصابات جائحة كورونا في البلاد، الامر الذي زاد القلق بين الاوساط الطبية نتيجة الارتفاع الكبير بحالات العدوى اليومية، فيما انقذت فرق الدفاع المدني ، 24 مصابا بالجائحة بعد تسرب دخان بمركز العزل الوبائي في مستشفى الحكيم بمحافظة النجف. واوضح الموقف الوبائي اليومي ، الذي اطلعت عليه  امس ان (عدد الفحوصات المختبرية التي اجرتها ملاكات الوزارة يوم امس الاربعاء ، بلغت اكثر من 49  الف عينة لحالات مشتبه اصابتها بالفايروس ، اذ تم رصد 8331  إصابة مؤكدة بكورونا في عموم العراق ، وهو رقم لم يسجله العراق منذ تفشي الوباء في آذار عام 2020)، واضاف ان (الشفاء بلغ  5020 حالة وبواقع 37 وفاة جديدة)، ولفت الموقف الى ان (8525  شخصا تلقوا جرعات لقاح كورونا في المنافذ التلقيحية المنتشرة في بغداد والمحافظات). وتلقت امرأة تبلغ من العمر 95 عاما ، لقاح الفايروس في صحة بغداد الكرخ. وذكرت الدائرة في بيان تلقته (الزمان) امس  ان (مدير عام الدائرة جاسب الحجامي زار منزل ام خالد التي تجاوز عمرها  95عاما ، بعد تلقيحا الجرعة الاولى من لقاح كورونا بكل نجاح و بدون مشاكل تذكر). وأصيب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، نبيل كاظم عبد الصحاب بالفايروس. واطلعت (الزمان) على وثيقة صادرة من قسم مختبر الصحة المركزي (اثبتت اصابة عبد الصاحب بكورونا). وأعلنت الوزارة ، ان الوضع الصحي في العراق في مواجهة كورونا ما زال تحت السيطرة.وقال المتحدث باسم الوزارة، سيف البدر في تصريح تابعته (الزمان) امس ان (الوضع الصحي حتى الان لا يزال تحت السيطرة ، والوزارة قادرة على التعامل مع الاصابات المتزايدة في ظل وجود الآلاف من الاسرة غير المشغولة)، مشددا (مبدأ الوقاية ، وأخذ اللقاح)، مؤكداً ان (جميع اللقاحات آمنة وفعالة ومن مناشئ رصينة)، وتابع ان (قرارعودة المدارس مرتبط بقرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة)، ولفت الى ان (الوزارة لم تتفاجىء من زيادة الاصابات ،وكنا متوقعين حدوث هذا الارتفاع). وكشفت خلية الأزمة النيابية، عن تفاصيل جديدة تتعلق بساعات حظر التجوال خلال شهر رمضان. واكد مقرر الخلية، جواد الموسوي في تصريح امس ان (إجراءات فرض حظر التجوال الصحي في رمضان ستبقى كما هي عليه)، واضاف ان (يومي الجمعة والسبت حظراً شاملاً للتجوال أما الجزئي فسيكون بعد الإفطار مباشرة)، مشددا على (ضرورة التزام المواطنين أكثر بالإجراءات الصحية، والتباعد الاجتماعي في ظل الزيادة النسبية في أعداد الإصابات)، وتابع ان (القوات الأمنية مطالبة بتشديد اجراءات السلامة والصحة والالتزام بلبس الكمامات). وفي محافظة النجف ، تمكن رجال الدفاع المدني من إنقاذ 24 مصاباً بالوباء ، وعدداً من العاملين والمراجعين في مركز الشفاء الثاني والخاص بعزل المصابين بالجائحة . وقال مدير الدفاع المدني في المحافظة العقيد رشيد ثابت في تصريح امس ان (ثلاثة فرق إطفاء وواحدة إنقاذ من رتل الطوارئ ، تمكنت من أخلاء 24 مصاباً بالوباء من الراقدين في مركز الشفاء الثاني ، وكذلك أنقاذ الملاك الطبي والتمريضي وجميع العاملين والمراجعين في المركز ، بعد أن تلقينا مناشدة من دائرة صحة المحافظة ، بأنتشار دخان كثيف دون وجود نيران داخل مبنى العزل). بدوره ، قدم مدير عام صحة المحافظة رضوان الكندي (شكره لأبطال الدفاع المدني في المحافظة ، لما قدموه من عمليات إنقاذ وأخلاء للمركز وسرعة الاستجابة ، حيث تم نقل المصابين لموقع عزل آخر ، وبعد إعادة تأهيل المركز ومعرفة سبب أنتشار الدخان ، سيتم اعادة المرضى لهذا المركز ، حيث ننتظر تقرير الأدلة الجنائية لمعرفة أسباب هذا الحادث المفاجئ).

المصادقة على قانون الحقوق التقاعدية لضحايا الجيش الأبيض

تفاقم إصابات كورونا يزيد المخاوف والصحة تؤكد: لا نجاة إلا بالتطعيم بغداد – ياسين ياس صادق رئيس الجمهورية برهم صالح، على قانون الحقوق التقاعدية للمتوفين من ذوي المهن الطبية والصحية والإدارية نتيجة التصدي لفايروس كورونا.وذكر بيان تلقته (الزمان) امس إن (المصادقة تأتي تثميناً وتقديراً للجهود والتضحيات الكبرى التي بذلتها الملاكات الصحية والطبية لحماية المواطنين والحفاظ على الصحة العامة من آثار وباء كورونا، ولضمان الحياة الكريمة لذويهم وتأمين حصولهم على الحقوق التقاعدية). ودعت وزارة الصحة والبيئة ، المواطنين الى اخذ اللقاحات من اجل تحصين المجتمع من خطر عدوى كورونا ، والحد من الوفيات ، مؤكدة ان جميع اللقاحات المتوفرة في العراق مضمونة من قبل منظمة الصحة العالمية ، ولم يسجل اي اثار سلبية لها خلال حملات التطعيم ، فيما اعلنت الوزارة عن تسجيل 6664 اصابة مؤكدة بالجائحة. واشار الموقف الوبائي اليومي ، الذي اطلعت عليه (الزمان) امس ان (عدد الفحوصات المختبرية التي اجرتها ملاكات الوزارة يوم امس الاربعاء ، بلغت اكثر من 44  الف عينة لحالات مشتبه اصابتها بالفايروس ، اذ تم رصد 6664  اصابة مؤكدة في البلاد)، مشيرا الى ان (الشفاء بلغ 4210 حالات وبواقع 37  وفاة جديدة)، وتابع ان (ملاكات الوزارة اعطت اللقاحات المضادة للفايروس لاكثر من 17  الف مواطن في عموم المحافظات). بدوره ، قال ممثل الصحة العالمية في العراق ، احمد زويتين خلال ورشة التوجيه الاعلامي للصحفيين ومديري وسائل الاعلام بشأن حملات التطعيم ضد كورونا ، التي نظمتها الوزارة وحضرتها (الزمان) امس ان (العالم اجمع يواجه تحديات كبرى بسبب جائحة كورونا التي فرضت قيودا على الحركة والتجارة والمصالح الاخرى ، وحان الوقت لبدء مرحلة التطعيم والحد من الاصابات والوفيات)، وأضاف ان (لقاح استرازنيكا آمن وفعال بعد ان اثبتت الدراسات التي اجراها خبراء دوليين فاعليته ومؤمونيته ولم يتضح حتى الان وجود أي اعراض جانبية له)، مؤكدا ان (جميع اللقاحات التي اقرت من قبل المنظمة ، هي فعالة ولا وجود اختلاف للقاح عن اخر)، مشيرا الى انه (سيكون في العراق تغير في المنحنى الوبائي عند اخذ الجرعات الكافية لهذا اللقاح)، وتابع ان (المنظمة تعمل مع الوزارة منذ اليوم الاول لظهور اول حالة اصابة في العراق، وجهود الاستعداد مستمرة حتى اندثار الجائحة نهائياً). بدوره ، اكد المتحدث بأسم الوزارة سيف البدر انه (لا صحة للشائعات التي تقلل من اهمية اللقاح ، ونؤكد ان جميع انواع اللقاحات التي وصلت الى العراق ، مصادق عليها من قبل المنظمة العالمية ، وسجلنا اقبالا كبيرا على مراكز التطعيم ، كما نجدد دعوتنا للمواطنين الى تسجيل بياناتهم للحصول على اللقاح ، وتوعية الاخرين بشأن اهميته في تحصين المجتمع من العدوى المتفشية ، اذ اثبتت الدراسات انه يحد من الوفيات الناتجة جراء مضاعفات كورونا).وافادت الوزارة ، بأن المواطن الذي سيأخذ الجرعتين من لقاح كورونا ، سيمنح رقما يدرج ضمن معلوماته الإلكترونية ويكون عالمياً بمثابة جواز سفر صحي،.وقالت عضو الفريق الإعلامي الطبي في الوزارة ربى فلاح حسن، في تصريح تابعته (الزمان) امس إن (التعايش مع جائحة كورونا يحتاج الى مدة طويلة، وعند توفر اللقاح لجميع المواطنين ،فمن المؤكد مطالبة دول العالم بشهادة تلقيح خاصة، لذا فإن شهادات التلقيح ستحصن المواطن في حالة سفره عند مطالبته بذلك)، مؤكدة ان (التعهد الذي يوقع عليه المواطنون من أجل أخذ اللقاح، هو بمثابة معلومات توضح للمواطن تعليمات التلقيح التي تم تحديدها، بالاضافة الى تنبه على الالتزام بالإجراءات الصحية ،كالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة)، مشيرة الى ان (أي لقاح في العالم يؤدي الى أعراض جانبية، لذا تتم مراقبة المواطن الذي يتلقى اللقاح بين الجرعتين، فضلاً عن إبقائه في الانتظار من 15 الى 30 دقيقة داخل المؤسسة الصحية التي أخذ منها اللقاح)، واوضحت فلاح ان (الوزراة تسعى نحو تحقيق المناعة المجتمعية من 70 الى 80 بالمئة بعد اخذ جرعات اللقاح ، من اجل تخفيف القيود المفروضة حاليا). وتسلم اليمن 360 الف جرعة من لقاح استرازينيكا، وذلك بعد اسبوع من توصية لاعلان الطوارئ بسبب ارتفاع الاصابات هناك.

إستمرار إرتفاع الإصابات يضع القطّاع الصحي على المحك

بغداد – ياسين ياس سجلت اصابات كورونا منذ ثلاثة ايام ارتفاعاً غير مسبوق منذ ظهور الجائحة في البلاد،الامر قد يضع القطاع الصحي على المحك نتيجة عدم التزام المواطنين بأجراءات الوقاية وتعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية من جائحة كورونا،ورصد العراق امس 6490  إصابة. واشار الموقف البوائي اليومي ،الذي اطلعت عليه (الزمان) امس ان (عدد الفحوصات المختبرية ليوم امس الجمعة بلغت اكثر 41  الف عينة لحالات مشتبه اصاباتها بالفايروس ،حيث تم رصد 6490 اصابة مؤكدة بكورونا في عموم العراق)،مؤكدا ان (الشفاء بلغ 4495 حالة وبواقع 29 وفاة جديدة). وأعلنت وزارة الصحة في إقليم كردستان،تسجيل 725 إصابة جديدة، و38  حالة شفاء، وخمس وفيات بكورونا،خلال الساعات الماضية. واكدت دائرة صحة محافظة السليمانية رصد اربعة  أنواع جديدة من الفايروس. وقال مدير الصحة صباح هورامى في تصريح امس إنه (تم تسجيل 4 أنواع جديدة من فايروس كورونا في السليمانية)، واضاف أنه (في شهر تشرين الثاني من العام المنصرم تم تسجيل النوع الجديد من كورونا في المدينة).فيما  اصدرت الصحة بيانآ عن الدفعة الاولى من اللقاحات المضادة للفايروس. وقالت الوزارة في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الدفعة الأولى من اللقاح التي وصلت بغداد امس الاول بلغت 336 ألف جرعة من أصل 16 مليوناً ستصل تباعاً)،واضاف انه (جرى التعاقد على لقاح سينوفارم الصيني بواقع مليوني جرعة وسبوتنيك الروسي مليون جرعة وفايزر 3 ملايين جرعة)،وتابع البيان ان (الدفعة التي وصلت من اللقاح هي من شركة أسترازينيكا ضمن مرفق كوفاكس ,وسيتم منح المواطنين هويات خاصة باستلامهم اللقاح عند تطعيمهم بالجرعة الأولى)،مشيرا الى ان (جميع اللقاحات ستوزع مجانا وبشكل عادل بين منافذ التطعيم وان اللقاحات آمنة وفعالة في مكافحة الفايروس). كما وجه الوزير حسن التميمي،باعطاء الاولوية بتوزيع اللقاح الى متقاعدي الصحة والتعليم. واوضح بيان امس ان (التميمي وجه بأعطاء الاولوية في توزيع اللقاح الى المتقاعدين من منتسبي الوزارة اسوة بملاكات الصحة المستمرين بالخدمة)،مؤكدا انه (اوعز باعطاء اولوية اللقاح الى المنسبين من وزارة التعليم العالي في المؤسسات الصحية لدورهم بتقديم الخدمات الى المواطنين طوال مدة خدماتهم بالمؤسسات الصحية). كما اطلع التميمي من محافظة كربلاء على خطة الطوارىء المُعَدة للزيارة الشعبانية. واوضح التميمي خلال زيارته الى المحافظة امس ان (الوزارة وكعادتها في كل زيارة مليونية تشهدها المُحافظة تقوم بتذليل الصعوبات والمعوقات التي تعترض أداء العاملين في القطاع الصحي وتمكنيهم من تقديم أفضل الخدمات لأهاـــلي كربلاء وزائريها)،

جشع الدول الغنية يعوق مساعي تصنيع اللقاحات في البلدان النامية

تتسلم وزارة الصحة والبيئة اليوم الاثنين او دفعة من لقاح فايروس كورونا من مرفق كوفاكس، فيما سجلت الوزارة 4502  إصابة بكورونا في عموم العراق. واوضح الموقف الوبائي اليومي امس ان عدد الفحوصات المختبرية ليوم امس الاحد بلغت اكثر من  35 الف عينة لحالات مشتبه اصابتها بالفايروس ، اذ تم رصد 4502 حالة في عموم العراق)، واضاف ان ( الشفاء بلغ  4374 حالة وبواقع 38 وفاة جديدة). بدوره ، قال الوزير حسن محمد التميمي في مؤتمر مشترك عقده بمحافظة ذي قار ، اطلعت عليه (الزمان) امس  إن (العراق يتسلم اليوم الاثنين اول دفعة من لقاحات كورونا ضمن مرفق كوفاكس بعد تأجيلات عدة بسبب سوء الإدارة برغم دخول العراق للمرفق في أيلول من العام الماضي ودفع  170 مليون دولار في كانون الأول من نفس العام ضمن اتفاقية لتجهيز البلاد بنحو  16 مليون جرعة ،إلا أن المرفق قد أجل موعد التسليم لمرات بسبب حجم الطلب على اللقاح وكان أخرها يوم السبت الماضي إلا أنه تم التأجيل الى اليوم)، مشيرا الى ان (الوزارة دخلت اتفاقية مع شركة فايزر وسيتم تجهيز البلاد 3  مليون جرعة في الأول من نيسان المقبل وعلى شكل دفعات وكذلك تم الاتفاق مع شركة سينوفارم على مليوني جرعة اضافية). ووصل التميمي، إلى المحافظة في زيارة رسمية للاطلاع على الواقع الصحي هناك وكان في استقباله المحافظ المكلف عبد الغني الاسدي. وكشفت وثائق مسربة أن دولاً غنية، من بينها بريطانيا، تعوق رفع قدرات إنتاج اللقاحات في الدول النامية.وقد طلبت عدّة دول فقيرة المساعدة من منظمة الصحة العالمية، لكن دولاً غنية تحول دون تحقق تلك المساعي.هذا ما تظهره نسخة مسربة من وثيقة مفاوضات بشأن قرار المنظمة بهذا الصدد .ومن بين الدول المعرقلة بريطانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوربي. وقال دايرميد ماكدونالد في منظمة العلاج المنصف المعنية بحق المريض في الحصول على الأدوية، إن (بريطانيا لم تقف في صف من يدعون إلى مساعدة الدول الفقيرة على إنتاج المزيد من اللقاحات والأدوية محلياً). لكن متحدثاً باسم الحكومة البريطانية ، اكد إن (جائحة عالمية تتطلب حلاً عالمياً، وبريطانيا تطبق ذلك عملياً بجهودها الرائدة من أجل ضمان توفير اللقاحات والعلاج من كورونا في أنحاء العالم كافة)، وأضاف ان (بريطانيا من أكبر الدول المانحة لدعم الجهود الدولية من أجل توفير مليار جرعة من لقاحات الفايروس في الدول النامية هذا العام). ولا تزال قضية تدخل الحكومات لتوفير مواد تصنيع الأدوية، مطروحة للبحث، ولكن جائحة كورونا اثبتت التفاوت في قدرات مختلف الدول في الحصول على اللقاحات والأدوية. ويرى باحثون ان (توفير اللقاحات بشكل منصف، له أهميته في منع انتشار الفايروس، والحد من الوفيات، ويسهم في الوصول إلى مناعة جماعية على مستوى العالم). في وقت رأت خبيرة سياسة الأدوية وقانون الملكية الفكرية، إيلين ت.هوين إن (طاقة إنتاج اللقاحات العالمية لا تزيد عن ثلث الكمية المطلوبة، فهذه لقاحات تنتجها دول غنية وتبقى غالباً فيها)، مشيرة الى ان (تلك الدول لا تريد حصتها من اللقاحات فحسب، بل تريد حصتها من الحق في إنتاج تلك اللقاحات، ولكي تنتج اللقاحات، لا تحتاج إلى الحق في إنتاج المادة المكونة للقاح ، فهي محمية بحقوق الملكية الفكرية، بل تحتاج إلى المعرفة التي تؤهل لتركيب اللقاح في المختبرات، لأن التكنولوجيا قد تكون معقدة)، مؤكدة ان (المنظمة لا تملك السلطة التي تسمح لها بتجاوز حقوق الملكية الفكرية، ولكنها تسعى إلى التوفيق بين الدول من أجل بحث سبل تعزيز قدرات الإنتاج من خلال مباحثات تشمل إيجاد مواد في القانون الدولي تسمح بالقفز على الملكية الفكرية ومساعدة الدول في اكتساب قدرات تصنيع اللقاحات)، ومضت الى القول انه (من البديهي أن ترفع شركات صناعة الأدوية أسعار هذه اللقاحات على المدى الطويل، عندما تنتهي المدة الطارئة من الجائحة وهذه سبب إضافي يجعل الدول النامية تطالب بالحق في إنتاج اللقاحات محلياً). لكن شركات صناعة الأدوية تؤكد ، إن الإخلال بقوانين حقوق الملكية الفكرية سيقلل من قدراتها على الاستثمار مستقبلاً في علاجات كوفيد – 19،  وأمراض أخرى. وقد اعرب ممثلون عن شركات صناعة الأدوية الأمريكية عن قلقهم من هذا الأمر في رسالة وجهوها الشهر الماضي إلى الرئيس جو بايدن. وجاء في الرسالة ان (إلغاء حقوق الملكية سيضعف الجهود العالمية للتصدي للجائحة، بما في ذلك معالجة السلالات الجديدة من الفايروس)، مؤكدين ان (مثل هذه الخطوة ستؤثر على ثقة الناس في اللقاحات وتحول دون تبادل المعلومات بشأنها وأهم من ذلك أن إزالة حقوق الملكية لن تسرع عملية الإنتاج). وتشطارهم الرأي في ذلك، خبيرة مناعة اللقاحات، آن مور، إذ ابدت عن قلقها (بشأن تأثير إزالة حقوق الملكية على البحث العلمي في المستقبل)، واضافت (سنرى القليل من الشركات تتجه نحو البحث في مجال اللقاحات لأنها لن تحقق أرباحاً من ذلك). ويقول ناشطون ان (125  مليار دولار من الأموال العامة صرفت لتطوير علاجات ولقاحات مضادة لفايروس كورونا، وعليه فمن حق الناس الحصول على حصة منها كون هذه الشركات ستحقق أرباحاً ضخمة بعد نهاية الجائحة).

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close