سامي الاتروشي: كثرة المقترحات حول كركوك ساعدت في تعقيد المشكلة بدل حلها

(صوت العراق) - 04-11-2009 | www.sotaliraq.com

PNA - شدد النائب في مجلس النواب العراقي سامي الاتروشي على ان كثرة المقترحات الواردة حول كركوك في قانون الانتخابات ساعدت في تعقيد المشكلة بدل حلها.
وقال الاتروشي في تصريح صحفي الاربعاء لقد مضت اسابيع عديدة في البرلمان دون تحقيق ابسط النتائج فيما يتعلق بتعديل قانون الانتخابات رقم 16 لسنة 2005 لاجراء انتخابات مجلس النواب القادم في 2010 على اساسه.


وضاف ان ذلك ادى الى تعطيل البرلمان بشكل عام وعدم عقد كثير من الجلسات العامة وبالتالي عدم اقرار كثير من القوانين المهمة.


واشار الى اننا كل يوم نجد اقتراحات عديدة ترد الى اللجنة القانونية والكتل البرلمانية بشأن اضافة مادة الى القانون تتعلق بقضية كركوك, ولو استمرت الحوارات على مقترح واحد وتم التعديل عليها بما يحقق التوافق عليه لكان البرلمان قد انهى الجدل على الموضوع بشكل أسرع مما نشهده الآن.


واوضح ان المشكلة تكمن في ان الاقتراح الجديد يصاغ بطريقة مناقضة تماما عن المقترح السابق والمقدم من نفس الجهة وخاصة الامم المتحدة, لذا اصبح كل طرف يقول انا اقبل بمقترح الامم المتحدة والطرف الاخر يرفضه والطرفان صادقان لان احدهم يرضى بالمقترح الاول والاخر يرضى بالمقترح الاخير.


وكانت الامم المتحدة قدمت عدة اقتراحات خلال الفترة الماضية حول موضوع كركوك كان يواجه كل منها برفض احد الاطراف وقبول الطرف الثاني مما ولد ارباكا في عملية الحوار الجارية في اروقة مجلس النواب.


واعرب الاتروشي عن اعتقاده بأن الاستمرار في الحوارات بالشكل الحالي لا يعطي أي أمل بتعديل القانون, معربا عن خشيته من لجوء الاطراف الى طرح فكرة الرجوع الى القانون القديم للخروج من أزمة أكبر تواجه العملية السياسية تتمثل بعدم اجراء الانتخابات .


واكد الاتروشي ان حصل ذلك فهو" تعدي واضح على رغبات الجماهير وخاصة فيما يتعلق بالقائمة المفتوحة".
"إيبا"