اخبار العراق | اضغط هنا للمزيد

صوت العراق - Voice of Iraq - (أهل الحق) تطالب بتحويل إلغاء رواتب البرلمانيين لـ"مطالبة شعبية" ومحللون يستبعدون إقرار ذلك
(أهل الحق) تطالب بتحويل إلغاء رواتب البرلمانيين لـ"مطالبة شعبية" ومحللون يستبعدون إقرار ذلك


06-07-2013 | (صوت العراق) - أضف تعليق - المدى برس/ بغداد
أكدت حركة (أهل الحق)، اليوم السبت، أن المطالبات بإلغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين وأعضاء مجالس المحافظات، ينبغي أن تكون "شعبيةً" ، ودعت البرلمانيين لأن "يضعوا الشعب نصب أعينهم ويراعوا ما يعانينه من حرمان"، في حين استبعد محللون سياسيون واقتصاديون، أن يقر البرلمان قانوناً بهذا الاتجاه، مبينين أن النواب الذين "لم تؤثر فيهم دماء العراقيين لن يتأثرون بمثل تلك المطالبات".
جاء ذلك خلال ندوة نظمها (منتدى الفكر) التابع لمؤسسة (أهل الحق)، في فندق بغداد، وسط العاصمة بغداد، لمناقشة المطالبات بإلغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين وأعضاء مجالس المحافظات، وحضرتها (المدى برس).
وقال رئيس منتدى الفكر، عقيل عبد الرزاق، في حديث إلى (المدى برس)، على هامش الندوة، إن "الندوة تأتي في إطار الضغط لتحقيق مطالب المواطنين بإلغاء الرواتب التقاعدية لأعضاء البرلمان ومجالس المحافظات"، مشيراً إلى أن هذا "الأمر لا يشكل مطلباً حزبياً أو من قبل حركة ما وإنما ينبغي أن يكون شعبياً".
وأضاف عبد الرزاق، أن "استمرار دفع الرواتب التقاعدية لذوي الدرجات الخاصة سيصيب موازنة الدولة بالعجز"، داعيا "كل من لديه أدنى درجة من الضمير للوقوف مع إقرار قانون لإلغاء الرواتب التقاعدية لهذه الشريحة".
وطالب رئيس منتدى الفكر، أعضاء مجلس النواب بأن "يضعوا الشعب نصب أعينهم ويراعوا ما يعانينه من حرمان"، مؤكداً أن المنتدى "دعا أكثر من خمسة برلمانيين لحضور الندوة لكنهم تخلفوا عنها برغم وعودهم لنا بالمجيء".
من جهته عد المحلل السياسي، وهاب الطائي، أن الندوة، "مكملة لباقي الندوات والمطالبات الشعبية"، مبيناً أن "إقرار أي قانون لإلغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين لن يرى النور أبداً".
واستبعد الطائي، أن "يعمد النواب إلى إقرار مثل هذا القانون"، واصفاً "مطالبة عدد من النواب بإلغاء الرواتب التقاعدية لأعضاء المجلس بأنها مضحكة".
وتابع المحلل، أن "النواب يصرون على عدم سماع صوت العراقيين"، مستدركاً "إذا ما كانت دماء العراقيين لا تؤثر بهم فكيف سيتأثرون بمثل تلك المطالبات".
إلى ذلك رأى الخبير الاقتصادي باسم جميل انطوان، أن "الموازنة التشغيلية التي تتضمن رواتب وامتيازات الدرجات الخاصة تصرف بالكامل بل وتعاني من العجز أحياناً"، مضيفاً أن "الموازنة الاستثمارية المتعلقة بالخدمات والمشاريع لا يصرف منها بأفضل الأحوال 50% من جراء الضعف في الأداء والفساد الإداري والمالي".
وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا، في (الـ20 من حزيران 2013)، إلى إلغاء الرواتب التقاعدية للرئاسات الثلاث في العراق فوراً، وأيد الدعوات التي صدرت لإلغاء هذه الرواتب، في حين اتهم بعض الكتل السياسية بإصدار مواقف متناقضة بشأن دعوته لتخصيص حصة من النفط لصالح الشعب العراقي.
كما انتقد رئيس كتلة الأحرار بهاء الاعرجي، بشدة في مؤتمر صحافي عقده بمجلس النواب في (الـ20 من حزيران 2013)،وحضرته (المدى برس)، قيام نائبة عن ائتلاف دولة القانون، بـ"تبني موضوع إلغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين أمام وسائل الإعلام"، وعد أنها "دعاية انتخابية".
وكانت النائبة عن دولة القانون حنان الفتلاوي، أعلنت، في (الـ19 من حزيران 2013)، عن تقديم مقترح إلى رئاسة البرلمان للمطالبة بإلغاء الرواتب التقاعدية لأعضاء مجلس النواب، داعية هيئة الرئاسة إلى التعامل بشكل "جدي" مع المقترح، مبينة أنه "جماهيري لا يخص نائباً أو نائبين أو عشرة".
وكان مجلس النواب صوت، في (الـ23 من شباط 2012 المنصرم)، على إيقاف تنفيذ قرار سابق اتخذه عام 2010، في ضوء تعديله قانون مجالس المحافظات رقم 21 لسنة 2008، ويقضي التعديل السابق بشمول كل من عمل في مجالس محلية لمدة ستة أشهر فما فوق، بحقوق تقاعدية تحتسب على أساس درجة معاون مدير عام، وهو ما دفع بالكثير من أعضاء المجالس الموظفين في مؤسسات حكومية إلى التخلي عن وظائفهم فيها رغبة منهم بالحصول على تلك الرواتب التقاعدية التي تبلغ 758 ألف دينار لكل واحد منهم.
وحركة (أهل الحق) كانت معروفة سابقا باسم (تنظيم عصائب أهل الحق) ويقودها قيس الخزعلي، وهي إحدى التيارات المنشقة عن التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، وقد أعلنت مسؤوليتها عن الكثير من العمليات المسلحة في محافظات الوسط والجنوب ضد القوات الأميركية قبل انسحابها في نهاية 2011 الماضي.




";
Google