Twitter - اخبار العراق - Sotaliraq.com
اخبار العراق اضغط هنا للمزيد

صحف اليوم: لقاء (قنديل المالكي) يطفو فوق بحر من المشاكل التي تعج بالمنطقة

05-03-2013 | (صوت العراق) - بغداد(الاخبارية)

انصب اهتمام جل تعليقات الصحف الصادرة اليوم على زيارة رئيس الوزراء المصري لبغداد ولقائه بنظيره العراقي نوري المالكي للاتفاق على جملة من الامور السياسية والاقتصادية، كما تناولت التعليقات حالة السجال المستمرة بين الحكومة والمحافظات التي تشهد مظاهرات منددة بسياساتها.
إذا كانت الحكومة العراقية تتهم بأنها تبتعد عن محيطها العربي منذ مدة، فإن الكثير من الدول وعلى رأسها مصر أكدت أنها تريد تعزيز العلاقات مع العراق اقتصاديا وسياسياً، وحاولت صحيفة الصباح الجديد تسليط الضوء على الخلفيات المحتملة وراء زيارة رئيس الوزراء المصري لبغداد، وكتبت تقول: المالكي وقنديل: تفعيل وتوسيع التعاون بين بغداد والقاهرة.

اتفق رئيس الحكومة نوري المالكي مع نظيره المصري هشام قنديل أمس الاثنين، على تقديم التسهيلات لرجال الأعمال وحركة السياحة بين البلدين، فضلا عن استخدام الأيادي العاملة المصرية الخبيرة في العراق، كما اتفق الطرفان على تفعيل وحدة تعاون اقتصادي بين مصر والعراق في قضية سوريا.

وقال المالكي في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره المصري هشام قنديل الذي يزور بغداد، إن الطرفين «اتفقا على استخدام الأيادي العاملة المصرية للعمل في العراق، وتزويد المصافي المصرية بالنفط الخام العراقي».

صحيفة المدى اهتمت هي الأخرى بلقاء (قنديل – المالكي) وما دار بينهما علناً وكتبت الصحيفة في مطلع تعليقها قائلة: رئيس وزراء مصر يبحث في بغداد تعزيز العـلاقـات الاقـتصـاديـة المتـذبذبـة.
يكشف حجم الوفد المصري الذي زار البلاد امس بعضوية رئيس الوزراء هشام قنديل وستة من اعضاء حكومته وما يزيد على 60 رجل اعمال، فحوى الزيارة في وقت تعاني مصر من ازمة سياسية واقتصادية خانقة.

وقد تم الاتفاق بين الجانبين على دراسة ملف انهاء الديون المصرية، وتكرير النفط العراقي في مصر، والتنسيق لعقد اتفاقية بين البلدين في مجالات التعاون كافة من خلال اجتماع للجنة العليا المشتركة بين البلدين في القاهرة.

وقال رئيس الوزراء نوري المالكي خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري الزائر هاشم قنديل في اعقاب اجتماع جمعهما امس ان الجانب العراقي سيباشر البحث بقضية الحوالات الصفراء لحل هذه المسألة من خلال ايجاد الضمانات القانونية، لأننا نحتاج الى غلق جميع الملفات العالقة بين البلدين للانطلاق بعملية التعاون في عملية البناء والاعمار.

وفي شأن أخر يتعلق بتعامل رئيس الوزراء نوري المالكي مع الحافظات التي تشهد تظاهرات مناوئة لسياساته، كتبت جريدة العالم المستقلة تقول: القانون قال إن «الشيخ» يتلقى دعما من قطر وادعاءه كاذب.. وناشط اكد تناوب الأقضية على إدارة التظاهرات .. اللافـي لـ« العالم »: المالكي اشترط علينا حمايته قبل قدومه لساحات الاعتصام وأوامر القبض حدت من حركتنا.

كشف المتحدث باسم متظاهري الانبار عن دعوة لجان التنسيق للمالكي الى زيارة ساحات الاعتصام، إلا انه طلب منا تأمين حمايته قبل قدومه، نافيا تشكيل المتظارين وفدا للقاء رئيس الوزراء، فيما عزا سبب عدم وحدة خطاب المتظاهرين الى اوامر القبض التي اصدرتها الحكومة بحق الكثير من الناشطين البارزين مما حدت من التواصل بينهم.

وفي الوقت الذي اكد فيه ناشط في تظاهرات الانبار بان المتظاهرين سيستقبلون المالكي اذا قرر المجيء وانهم غير معنيين باسقاط الحكومة، اشار الى ان لجان التنسيق قررت تقسيم ايام الاسبوع على اقضية المحافظة وحضورها مجتمعة ايام الجمع، منوها الى ان ساحة الاعتصام ستشهد اليوم الثلاثاء مشاركة 100 فريق رياضي استعدادا للبطولة التي سنقيمها بعد ايام.

وفيما طالبت القائمة العراقية المالكي بزيارة ساحات التظاهرات ولو كلفت حياته، كذب دولة القانون ادعاء اللافي بشأن طلب المالكي توفير الحماية قبل زيارته، وان بقية المعتصمين لا يمثلون السنة، وهم مدفوعون من قطر، معتقدا ان الحكومة غالت في مداراة المعتصمين مع انها نفذت مطالبهم.


اخبار العراق.. اضغط هنا للمزيد



Privacy Policy