اخبار العراق | اضغط هنا للمزيد


منشقون عن «الدعوة» يسعون لإعادة الجعفري رئيسا للحزب


29-11-2007 | (صوت العراق) - منشقون عن «الدعوة» يسعون لإعادة الجعفري رئيسا للحزب والحكومة بدل المالكي

3 أجنحة رئيسية عقدت اجتماعات في ميسان وبغداد لتوحيد المواقف

بغداد: «الشرق الأوسط»
علمت «الشرق الأوسط» من مصادر مقربة من المجلس الأعلى الإسلامي وحزب الدعوة، أن هناك أجنحة كثيرة انشقت أخيرا عن المجلس بسبب الخلاف على تنحية رئيس الوزراء السابق ابراهيم الجعفري من قيادة حزب الدعوة، وان هناك تحركات واسعة لإقناع الجعفري بترؤس هذه الأجنحة وإعادته لقيادة الحزب بدلا عن رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي، وإعادة ترشيحه رئيسا للوزراء.
وبين مصدر أن منظمة «أنصار الدعوة في العراق» تبنت مشروعا لتوحيد صفوف حزب الدعوة العاملة في العراق، التي وصل عددها إلى أربعة أجنحة كبرى، فضلا عن تنظيمات أخرى صغيرة انشقت عن حزب الدعوة الحاكم. واضاف المصدر «دعونا كل مكونات الدعوة الإسلامية ممن يحملون هذا العنوان إلى مشروع وحدة الدعوة، وندرك أن من الصعب في هذه المرحلة أن نبلغ توحيد صفوف الدعوة عنوانا ومساحة لتمسك كل طرف بعنوانه ومساحته، ولكننا نطمع بارتقاء أجزاء الدعوة إلى مستوى وحدة الموقف والخطاب والعمل المشترك من خلال تيار يجمع كل هذه الأجزاء».

من جهته أكد رئيس المنظمة «أن حركة الدعوة الإسلامية (جناح عز الدين سليم) وكوادر الدعوة، فضلا عن منظمة أنصار الدعوة، أجرت الأسبوع الماضي مفاوضات رسمية في محافظة ميسان وبغداد لغرض توحيد الأداء والموقف والخطاب وتفعيل العمل المشترك على المستوى السياسي والإسلامي».






Google