اخبار العراق | اضغط هنا للمزيد

صحافيو كردستان يرفضون قانونا جديدا ينظم عملهم


15-12-2007 | (صوت العراق) - شكوا من أن التشريع يجعل ممارسة المهنة «مستحيلة»
السليمانية : هيوا عزيز
استنكر صحافيو كردستان مشروع قانون تنظيم العمل الصحافي في الاقليم الذي صادق عليه البرلمان الكردستاني الاثنين الماضي واعتبروا انه يتضمن بنودا قاسية يتعارض مع ما يطمحون الى تحقيقه من حرية في الرأي والتعبير، وشروطا تعجيزية يستحيل ممارسة العمل الصحافي في ظلها.
وتعبيرا عن الرفض المطلق لفحوى القانون الجديد، فقد وجه نقيب الصحافيين فرهاد عوني ومعه عشرون من رؤساء تحرير الصحف والمجلات ومديري ومندوبي عدد من القنوات الفضائية والارضية واساتذة كلية الاعلام بجامعة السليمانية ومديري عدد من المؤسسات الاعلامية الكردية مذكرة احتجاج الى مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان طالبوا فيها بوقف العمل بالقانون الجديد، واصفين بعض بنوده في هيئتها الحالية بالتهديد الصريح للحياة المدنية والنظام الديمقراطي وحرية الرأي والتعبير ومهنة الصحافة في اقليم كردستان.

وقال عوني إن المسودة التي اعدتها النقابة تضمنت فرض غرامات مالية على الصحافيين المخالفين للوائح بواقع مليوني دينار عراقي كحد اعلى بدون المطالبة بفرض عقوبات بالسجن، إلا ان هذا البند تم تغييره في البرلمان لتتراوح الغرامة المالية بين 5 ـ 10 ملايين دينار عراقي، علاوة على فقرة تنص على التعامل مع الصحافي المخالف وفقا لقوانين اخرى اضافة الى معاقبة صحيفته بالإغلاق لمدد مختلفة، وهو ما لم تتضمنه المسودة التي اضيف اليها بند آخر يشترط عضوية الصحافي في النقابة.
الشرق الاوسط




Google