صوت العراق - Voice of Iraq - بعد علاجه للتحالف الحكيم يعالج العرب. بقلم: سعد بطاح الزهيري.

بعد علاجه للتحالف الحكيم يعالج العرب.


بقلم: سعد بطاح الزهيري. - 21-04-2017 | (صوت العراق) | نسخة سهلة الطبع
ما لفت إنتباهي ما شاع في الإعلام المصري ، خلال زيارة عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني العراقي والوفد المرافق له ،بدعوة رسمية من الرئيس السيسي،"الحكيم يسعى جاهداً لإعادة العراق إلى محيطه العربي "!، متى خرج العراق من محيطه كي يعود ؟، وهل يترك الأب أبناءه؟.

ما إن تسنم عمار الحكيم رئاسة التحالف الوطني العراقي ،بتاريخ الخامس من أيلول من العام الماضي، إلا عاد للتحالف هيبتة و رونقة و مكانتة، حتى أصبح محط أنظار الجميع محليا و إقليمياً، يذكر أن عمار الحكيم يمتلك مؤهلات القيادة ،التي ورثها و إكتسبها من أسلافه الذين كانت لهم جهود كبيرة في مضمار القيادة .
بعد الزيارات المحلية التي قام بها رئيس التحالف ،وعقد الاجتماعات ميدانياً في المحافظات، وما له من وقع ومنظور إيجابي و تقدم واضح في نضوج التحالف وانتشاله من القوقعة التي كان يعيشها، حتى عبرت حدود اللقاءات والزيارات الميدانية للمحافظات وأصبحت دولية إقليمية ، و بدعوات رسمية من قبل القادة العرب و دول الجوار ،آخر مطاف لرحلة الحكيم كان بدعوة من الرئيس المصري .
للعراق ماضي وحاضر ومستقبل مشرق و لا غبار عليه ،في محيطه العربي كيف لا وهو من مؤسسي الجامعة العربية ، وهو بوابة الشرق العربي وتاريخ عملاق في سماء العروبة .

عمار الحكيم والحركة الدؤوبة والعمل الحثيث والجاد، هدفه جعل العراق والعراقيين في رقي وعلو، لهذه الزيارات المتكررة وقع في نفوس العرب ،حيث الرسالة والمنهج الواضح المتمثل في رؤيا العراق ،إرتسمت في شخص عمار الحكيم ليكون الأبرز والأقوى لتمثيل العراق عربيا.
رؤية الإعلام العربي والمصري بالتحديد ،بإن الحكيم يسعى جاهداً لإعادة العراق إلى محيطه العربي !، العراق لم يخرج من عروبته لأنه العرب كل العرب ؟،لماذا التخوف من العراق ،هل خوفكم من تاريخه أم من قيادته؟.
بلا شك أن للعراق تاريخ لا ينافسه أي بلد عربي، من حيث الحضارة والقيادة ، اليوم ونحن نعيش الحرب الإرهابية لداعش الجهل والظلام، الإرهاب لا يترك أحد،فالعراق أخذ على عاتقه الدفاع عن الأرض والمقدسات، وهو يقتلع جذور الإرهاب والفتنة، لذلك نرى التخوف هنا وهناك والأقاويل والإعلام المزيف لتظليل وتزييف الحقائق.
فالأمس وبعد زيارة الحكيم إلى مصر ،طلبت القنوات الداعشية ومن يقف خلفها ببث سمومها، للوقوف بالضد من وحدة العرب ومحاربة الإرهاب .
عمار الحكيم ما بين وحدة العراق ، وعودة العراق للصدارة عربيا ، والمخاوف والعقبات التي ستحول دون ذلك ، هل سينتصر الحكيم للعراق أم هل ستحول العقبات دون ذلك ؟.


أضف تعليق



26-04 إباحة قتل الاخر ! عمار جبار الكعبي
26-04 الشعبي يقطع رأس السلطان ثامر الحجامي
26-04 سطور في الفساد ... د.يوسف السعيدي
26-04 خطط الأردن لغزو سورية بأمر الولايات المتحدة أحمد صلاح
26-04 " ليش تتكلم يا بومة, دائمي ضد الحكومة ؟ " * احسان جواد كاظم
26-04 عمار الحكيم ، موقفا مغايرا للمألوف!! جواد كاظم ملكشاهي
26-04 تركيا والكرد.. فلم بأنتاج مجهول! محمد حسب العكيلي
26-04 الفرصة مؤاتية ان كانت نوايا اردوغان صادقة عماد علي
26-04 المنظمات الوهابية تساند آل سعود رشيد سلمان
26-04 الصمت الحكومي المذل .. تقف وراءها أجندات دولية ؟! علي الموسوي


صحيفة صوت العراق ترحب بتعليقات القراء، وترجو من المشاركين التحلي بالموضوعية بعيداً عن التشدد والطائفية, علماً ان تعليقات الزوار ستخضع للتدقيق قبل نشرها, كما نحيطكم علماً بأننا نمتلك كامل الصلاحية لحذف اي تعليق غير لائق.
Advertise on Sotaliraq.com? Click here for more information!

Copyright © 1998-2017 Sotaliraq.com - All rights reserved / جميـــع حقـوق الطبع والنشر محفوظة لصوت العراق
Home | News & Reports | Articles | Privacy Policy | Contact Us

Google