المقالات | اضغط هنا للمزيد

صوت العراق - Voice of Iraq - تأكيد زواج ألنّكاح للمُتزوجة ألمُحصّنة مِنْ قِبَلِ ألسّلفيين! بقلم: عزيز الخزرجي
تأكيد زواج ألنّكاح للمُتزوجة ألمُحصّنة مِنْ قِبَلِ ألسّلفيين!


بقلم: عزيز الخزرجي - 04-10-2013 | (صوت العراق) | نسخة سهلة الطبع
أعلن عُلماء ألسُّنة في آلسّعودية بأنّهُ يَحقُّ للمُتزوجة نكاح ألجّهاد بشرط عدم معرفة زوجها تحرّزاً من جرح مشاعره, أو حتّى معرفة زوجها لو كان راضياً بذلك! و على أساس ذلك أكّد دعاة سلفيّون مُسخت قلوبهم و عقولهم و صُورهم – ظاهرهم و باطنهم - بأنّ “جهاد النكاح” صحيح مئة بالمئة و لا يجوز لأحد أن يسخر من هذه الفتوى التي يرضى عنها الله و رسوله! و بقنبلة من آلعيار ألثّقيل فجرّها الشيخ "خباب مروان ألحمد" أعلن أجازة “جهاد ألنّكاح” للمتزوجة شرط عدم علم زوجها وأضاف: “يجوز للمجاهدة ألتي إتّخذت من الجّهاد في سبيل الله طريقاً؛ أن تنكح غير زوجها في ساحات ألجهاد بشرط عدم علم زوجها و ذلك حتى لا تؤذي مشاعره، و لكن في حال قبول ألزوج أن تُنكح زوجتهُ من مجاهد فلا مشكلة بمعرفته و عمله بذلك، وعملها يكون جهاداً خالصاً لله عز وجل”. و تناقلت آلأخبار بأن آلشيخ الحمد قد سمح لزوجته و بنته و أخته من ممارسة تلك الأعمال المخالفة للقوانين البشرية و آلمرفوضة حتّى في غابات الأمازون و ملاهي لاس فيكاس! سبق و أن نشرنا موضوعات بشأن جواز آللواط من أجل توسيع الدبر لتفخيخه من أجل نصرة الدين, و كذلك بشأن ألسّعودية عائشة البكري التي زارات سوريا قبل أربعة أشهر و زنى بها مئات ألسّورين ألسّلفيين ثم حملت .. لكنّ مُشكلتها آلآن هي أنّها لا تعرف من هو أبو طفلها!؟ و رجعت إلى آلسّعودية متذمرةً في وضع يُرثى لها بسبب ما فُعِلَ بها من قبل ألأرهابيين ألزّناة ألمتوحشين في سوريا تطبيقاً لفتاوى الزنا و اللواط و الفساد من قبل شيوخ السلفيّة المتخلفة ألمجرمة! تصوّروا يا أخوان مستقبل العرب مع هؤلاء بعد عشرين عاماً من الآن!؟ عزيز الخزرجي




المقالات | اضغط هنا للمزيد

Privacy Policy