الإفراج عن شقيق مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في الأنبار بعد اعتقاله من قبل "قوة مجهولة"
اخبار العراق | اضغط هنا للمزيد



الإفراج عن شقيق مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في الأنبار بعد اعتقاله من قبل "قوة مجهولة"


15-05-2013 | (صوت العراق) - أضف تعليق -
المدى برس/ الأنبار

أعلن مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في الأنبار (مركزها مدينة الرمادي، 110 كم غرب بغداد)، اليوم الأربعاء، الإفراج عن شقيقه من قبل القوة نفسها التي داهمت منزله أمس، مبينا ان القوة تابعة إلى "جهة مجهولة"، فيما أكدت قيادة شرطة الأنبار "عدم قيامها" بمداهمة منزل الصحفي، وأشارت الى ان القوة المداهمة كانت "ترتدي زي الشرطة المحلية"، مشددة على أنها "لم تستلم أي أمر قضائي" بإلقاء القبض على الصحفي.

وقال مراسل وكالة الصحافة الفرنسية الصحفي ازهر شلال، في حديث الى (المدى برس) ان "القوة التي داهمت منزلي وسط الرمادي، مساء امس الثلاثاء، قامت بالإفراج عن شقيقي بعد ان اعتقلته".

وأضاف شلال أنني "اتصلت بقيادة شرطة الأنبار، ونفت ان تكون لها أي صلة بمداهمة منزلي"، مبينا انه "اتضح فيما بعد ان الذين قاموا بمداهمة المنزل جهة مجهولة ".

ومن جانبه، قال مصدر امني في قيادة شرطة محافظة الأنبار في حديث الى (المدى برس)، ان "القوة التي داهمت منزل الصحفي ازهر شلال مراسل وكالة الصحافة الفرنسية وترتدي زي الشرطة لا تنتمي إلينا".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "قيادة شرطة الأنبار لم يصلها أي أمر قضائي بإلقاء القبض على الصحفي"، مؤكدا ان "شرطة المحافظة لم تداهم منزله".

وأفاد مصدر في مديرية شرطة الأنبار، مساء امس الثلاثاء (14 أيار2013)، بأن "قوة مشتركة من الجيش والشرطة قامت بمداهمة منزل مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في الأنبار، الصحفي أزهر شلال، وسط مدينة الرمادي بهدف اعتقاله، لكنه كان خارج المنزل مما دفع بالقوة إلى اعتقال شقيقه وأخذه إلى جهة مجهولة".

وبحسب التقرير السنوي الذي تعده منظمة مراسلون بلا حدود، وشريكها في العراق (مرصد الحريات الصحفية)، عن الحريات الصحافية حول العالم، الذي نشر مطلع العام الحالي 2013، فإن العراق يأتي في المرتبة التاسعة والعشرين بترتيب الدول الأسوأ في التعامل مع الصحافة.






Google


Privacy Policy