انتحاري يقتل 32 داخل حسينية بعد اغتياله حراسها بالكاتم في بغداد
اخبار العراق | اضغط هنا للمزيد


انتحاري يقتل 32 داخل حسينية بعد اغتياله حراسها بالكاتم في بغداد


18-06-2013 | (صوت العراق) - أضف تعليق - بغداد/ المدى برس



أفاد مصدر في وزارة الداخلية، بأن حصيلة التفجير الانتحاري في حسينية حبيب بن مظاهر في منطقة حي القاهرة شمال شرقي بغداد ارتفعت الى 90 قتيلا وجريحا، فيما اعلنت شرطة محافظة صلاح الدين، امس عن نجاة قائدها من محاولة اغتيال بتفجير استهدفت موكبه شمالي المحافظة ، مبينة أن الأضرار اقتصرت على الماديات.
وقال مصدر امني في حديث الى (المدى برس) امس إن "حصيلة التفجير الانتحاري الذي استهدف، ظهر امس، المصلين في حسينية حبيب بن مظاهر بمنطقة حي القاهرة شمال شرقي بغداد ارتفعت الى 32 قتيلا و 58 جريحا".
ورجح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "ارتفاع حصيلة القتلى بسبب خطورة إصابة بعض الجرحى"، مبينا أن "الجرحى يرقدون حاليا في عدد من المستشفيات مثل ابن النفيس والكندي".
واوضح بأن "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه، داخل حسينية حبيب بن مظاهر في منطقة حي القاهرة أثناء أداء المصلين صلاة الظهر مما أدى الى سقوط 43 شخصا بين قتيل وجريح، كما لفت إلى أن شهود عيان ذكروا للشرطة بأن الانتحاري كان يحمل مسدسا كاتما للصوت اردى حارسين كانا عند مدخل الحسينية"، مبينا أن "المعطيات الأولية تشير أيضا إلى ان الانتحاري القى عددا من الرمانات اليدوية على المصلين قبل ان يفجر حزامه الناسف".
وقال المتحدث باسم شرطة محافظة صلاح الدين الرائد سعدون العجيلي في حديث الى، (المدى برس) امس ، إن "عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق في قرية (الإمام) شمالي قضاء الشرقاط، (120 كم شمال تكريت)، انفجرت، بعد ظهر امس، مستهدفة موكب قائد شرطة المحافظة اللواء الركن جمعة عناد سعدون، مما أدى إلى تضرر اثنتين من مركبات الموكب من دون أن يصاب أحد بأذى".
وأوضح العجيلي أن "قائد الشرطة كان في مهمة أمنية عند استهدافه"، مبينا ان "قوة من الشرطة هرعت الى مكان الحادث بعد تلقيها نداء من موكب القائد وفرضت طوقا امنيا حوله ونفذت عمليات دهم في محيطه بحثا عن المنفذين".
من جهته أعلن محافظ كركوك نجم الدين كريم، امس، رفضه قرار الحكومة المركزية بوقف مشروع الخندق الامني في المحافظة، وأكد ان المشروع يهدف لحماية ابناء كركوك من الهجمات الارهابية ولا أغراض سياسية منه، في حين لفت امكانية بناء خنادق أمنية اخرى بمناطق مختلفة، مشددا على أن كركوك ليست بحاجة إلى تخويلات من أحد في مجال حفظ امنها.
وقال محافظ كركوك نجم الدين كريم خلال ترؤسه اجتماعا للجنة الأمنية بمبنى المحافظة، الذي ضم نائب المحافظ راكان سعيد ومدير شرطة المحافظة اللواء جمال طاهر بكر وآمر لواء البيشمركة العميد شيركو رؤوف، اضافة الى ممثلي القوات الامنية المشتركة ومديري الاسايش، وحضرته (المدى برس)، ان "المحافظة مستمرة في تنفيذ مشروع الخندق الامني المحيط بمدينة كركوك، استنادا إلى قرار اللجنة الامنية بالمحافظة، ووفقا لمصادقة مجلس المحافظة عليه، والذي خصص مبالغ مالية لتنفيذه".
وجاء حديث المحافظ ردا على كتاب صدر أخيرا عن مكتب القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي وارسل إلى محافظ كركوك يطالبه فيه بوقف العمل بمشروع الخندق الامني بكركوك كونه ليس من صلاحيات المحافظ، وجاء ذلك عقب اعتراضات من عرب كركوك عدوا فيه قرار إقامة الخندق ضمن خطة سياسية لضم كركوك إلى مناطق إقليم كردستان وطرد العرب منها وعزلهم.
واضاف كريم ان "المحافظة ليست بحاجة لتخويلات أو صلاحيات من أحد في مجال حفظ الأمن لاهالي كركوك"، وأكد ان "مشروع الخندق لا يحمل أهدافا او اغراضا سياسية، ويهدف إلى تحقيق الامن والحفاظ على أرواح أهالي كركوك بجميع مكوناتهم وهي من ضمن صلاحياتنا".
أفاد مصدر في شرطة محافظة ديالى امس، بأن سبعة مدنيين اصيبوا بانفجار عبوتين ناسفتين في حادثين منفصلين وسط وجنوبي بعقوبة،(55كم شمال شرق بغداد).





Google


Privacy Policy