ظهور زعيم التيار الصدري بالزي العسكري في جلسة (مسلحين)
اخبار العراق | اضغط هنا للمزيد



ظهور زعيم التيار الصدري بالزي العسكري في جلسة (مسلحين)


26-08-2011 | (صوت العراق) - أضف تعليق -
بغداد/ اور نيوز

للمرّة الثانية خلال أسبوع يعلن (لواء اليوم الموعود) عن تبنـّيه عمليات قتالية ضد القوات الأميركية.وللمرة الثانية أيضاً يظهر زعيم التيار الصدري، بلباس القتال، أو مجتمعاً مع عناصر ملثمة من "اللواء". ويرى مراقبون أنّ هذا الظهور، يعطي الانطباع لدى الرأي العام في العراق أو في الخارج، أنّ هناك استعدادات "عسكرية" لمواجهة قوات الاحتلال الأميركي في العراق، إذا ما قررت الحكومة التمديد لبقائها بعد نهاية السنة الحالية.

ولا يستبعدون أن تكون هذه التوجهات، مثار خلافات قد تتطوّر تدريجياً بين الحكومة وبين التيار الصدري الحاضنة السياسية للواء اليوم الموعود. وأعلن اللواء التابع لجيش المهدي، امس الأربعاء، تنفيذ سبع عمليات قصف بصواريخ كاتيوشا وغراد وتفجير عبوات ناسفة شديدة الانفجار ضد قواعد وأرتال أميركية في ست محافظات خلال أسبوع، مشيراً إلى أن تلك العمليات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجنود الأميركيين، وأكد استمراره في استهداف القوات الأميركية حتى خروج آخر جندي من العراق.

وقال بيان صدر عن اللواء إنه "نفذ خلال الفترة الممتدة من الـ16 وحتى الـ22 من آب الحالي سبع عمليات في محافظات بغداد وبابل والديوانية والبصرة وديالى وميسان"، مبينا أن"تلك العمليات تضمنت قصف قواعد الاحتلال الأميركي بستة عشر صاروخ كاتيوشا وصاروخين من نوع غراد وتدمير آليات المحتل بتفجير ثلاث عبوات ناسفة شديدة الانفجار".وأضاف البيان أن "من بين تلك العمليات استهداف قاعدة إيكو الأميركية في الديوانية بصاروخي كاتيوشا وقاعدة عسكرية أميركية في مطار البصرة بصاروخي غراد والقاعدة الأميركية في مطار البتيرة بخمسة صواريخ كاتيوشا وقاعدة الوور هورس في ديالى بتسعة صواريخ كاتيوشا"، مشيرا إلى أن "تلك العمليات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجنود".






Google


Privacy Policy