صدور مذكرة اعتقال بحق معاون عميد كلية القانون بديالى أساء الى زوجة الرسول والصحابة
اخبار العراق | اضغط هنا للمزيد


صدور مذكرة اعتقال بحق معاون عميد كلية القانون بديالى أساء الى زوجة الرسول والصحابة


30-01-2013 | (صوت العراق) - أضف تعليق - المدى برس/ ديالى

اكد محافظ ديالى، عمر عزيز الحميري ان مذكرة اعتقال قضائية صدرت، اليوم الأربعاء، ضد التدريسي في جامعة ديالى، معاون عميد كلية القانون والسياسية، عباس حكمت فرمان، بعد تقديم طلبة من كلية القانون شكوى الى قائد عمليات دجلة في المحافظة، على خلفية وضعه سؤالا "يسيء إلى الصحابة".

وقال الحميري، في حديث الى (المدى برس)، ان "طلبة المرحلة الثالثة، في كلية القانون بجامعة ديالى، وبعد ان فضوا اعتصامهم الذي أقاموه اليوم أمام مبنى رئاسة الجامعة، توجهوا الى قيادة عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي، وقدموا شكوى بحق التدريسي في كلية القانون الدكتور عباس حكمت فرمان، لكونه وضع سؤالا في امتحانهم يسيء الى السيدة عائشة وصحابة رسول الله".

وأضاف الحميري أنه "على إثر ذك تم استصدار مذكرة اعتقال قضائية بحق فرمان وتعميم اسمه على جميع المفارز ونقاط التفتيش والأجهزة الأمنية في ديالى، ليتسنى لها إلقاء القبض عليه وتقديمه الى العدالة"، لافتا الى انه "سيكون عبرة لغيره من مثيري النعرات الطائفية في البلاد".

وكان المئات من طلبة جامعة ديالى، تظاهروا، اليوم الأربعاء، استنكارا وتنديدا بما قام به ما قام به الدكتور فرمان، مطالبين بإقالته، وقد طافت التظاهرات عموم كليات جامعة ديالى قبل ان تستقر جموع الطلبة معلنة اعتصامها امام ساحة مبنى رئاسة الجامعة.

من جهته، أكد عميد كلية القانون والعلوم السياسية، الدكتور خليفة عباس عودة التميمي، في حديث الى (المدى برس) انه "بعد ورود خبر قيام احد التدريسيين، للأسف، بوضع سؤال في مادة القانون يحتوي على إساءة مباشرة، لزوجة النبي وأصحابه، أصدرت أمرا بإلغاء الامتحان، وتحديد موعد آخر له، فضلا عن تشكيل لجنة تحقيق من مجلس الجامعة، وإيقاف التدريسي عن العمل لحين إعلان نتائج التحقيق".

وكان مصدر من جامعة ديالى، ابلغ (المدى برس)، في وقت سابق من اليوم الاربعاء، بأن "اكثر من 1500 طالب من الطائفتين الشيعية والسنية، اعتصموا امام مقر رئاسة جامعة ديالى التي شهدت إقامة صلاة موحدة، ولم يغادروها قبل اطمئنانهم بأن الجامعة لن تسكت عن هذا الفعل".

من ناحيته، وصف الدكتور حسام الربيعي، احد التدريسين في جامعة ديالى، في حديث الى (المدى برس) بان "ما قام به فرمان، إساءة بالغة لمهنة التدريس، والرسالة التربوية التي اقسم بالالتزام بها"، مشددا على ان الهيئة التدريسية "مهمتها ايصال العلم الى الطلبة، لا إثارة النعرات والشحن الطائفي"، معلنا "أضم صوتي للطلبة بضرورة تقديم فرمان اعتذارا لجميع الطلبة في جامعة ديالى".

وقال الطالب، احمد العبيدي، من كلية العلوم، في حديث الى (المدى برس)، ان "الاعتصام سيبقى قائما، الى حين إصدار امر بإقالة هذا (التدريسي الطائفي)، مشددا على ضرورة "شموله بأقصى العقوبات الإدارية، لإساءته البالغة الى مهنة التدريس وتعامله على اسس طائفية بغيضة".

يذكر أن رئيس جامعة ديالى عباس فاضل جواد منع أكثر من وسيلة إعلامية من الدخول وتصوير الاعتصام والصلاة، وذكر بعض الاساتذة لـ(المدى برس) ان رئيس الجامعة سمح فقط بدخول بعض القنوات التي تعمل لحساب أحزاب وتيارات موالية للحزب الحاكم.





Google


Privacy Policy