تحويل بناية "يهودية" في الديوانية إلى مبنى تراثي
اخبار العراق | اضغط هنا للمزيد


تحويل بناية "يهودية" في الديوانية إلى مبنى تراثي


20-02-2013 | (صوت العراق) - أضف تعليق - السومرية نيوز / الديوانية

أعلنت محافظة الديوانية الأربعاء تحويل بناية شيدها اليهود مطلع القرن الماضي الى مبنى تراثي، مبينة أن حرساً سيقوم بحماية المبنى للحفاظ على معالمه، في حين ستقوم وزارة الآثار بعرض شرائه من مالكيه.

وقال مدير مركز الذاكرة الموسوعية في محافظة الديوانية غالب الكعبي في حديث لـ "السومرية نيوز" أن "قراراً صدر من وزارة السياحة والآثار باعتبار بناية طاق خوري المشيدة وسط المركز التجاري لمدينة الديوانية بناية تراثية"

وأضاف "أن البناية يعود إنشاؤها إلى عشرينيات القرن الماضي حيث بناها تاجر يهودي اسمه ساسون خضوري".

وأشار الكعبي الى "أن البناية ما زالت تحمل طرازها القديم رغم تعدد طرق استخدامها خلال السنوات الماضية"، لافتاً الى "أن حرساً سيقوم بحماية البناية للحفاظ على معالمها ومنع أي تغيير فيها". مؤكداً "أن البناية تعود حالياً إلى إحدى عوائل المحافظة فيما ستعرض عليهم وزارة السياحة شراءها وسيمنعون من بيعها لأي طرف أخر أو تغيير معالم البناية حسب القانون".

وتابع "أن البناية مؤهلة لتكون مزاراً سياحياً من الدرجة الأولى لما تحمله من بصمات واضحة لفن العمارة في ذلك التاريخ فضلاً عن النقوش الفريدة التي تعود لمدارس مختلفة وفق الطراز البريطاني المطعم بالشرقي".

وتتوسط بناية طاق خضوري المركز التجاري لمدينة الديوانية 180 كم جنوب بغداد وتتألف من طابقين على مساحة أكثر من 400 م .

يذكر أن العراق كان موطناً لعدد كبير من أتباع الديانة اليهودية في السابق، لكن الكثير منهم هجر البلاد في موجات نزوح جماعية بعد إنشاء دولة إسرائيل وفي أعقاب الحرب بين العرب والإسرائيليين عام 1948، حيث شكل اليهود العراقيون فيما مضى، قطاعاً ثرياً ونشطا داخل المجتمع العراقي.





Google


Privacy Policy