مصادر كربلائية: تسقيط الموسوي نابع من خوف الدعوة تكرار سيناريو الحبوبي
اخبار العراق | اضغط هنا للمزيد



مصادر كربلائية: تسقيط الموسوي نابع من خوف الدعوة تكرار سيناريو الحبوبي


13-04-2013 | (صوت العراق) - أضف تعليق -
كربلاء/اور نيوز
عزت مصادر كربلائية اصدار محكمة استئناف النزاهة مذكرة قبض بحق رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي، الى سباق التنافس الانتخابي المحموم الذي يهيمن على اجواء المدينة المقدسة.
وقالت المصادر، لوكالة (اور) شريطة عدم الاشارة اليها، ان ائتلاف دولة القانون لا يريد تكرار ما حدث في الانتخابات المحلية الماضي عندما اكتسح المرشح يوسف الحبوبي نحو نصف مليون صوت كربلائي لوحد، ولذا عمد الى هذه الخطوة الاستباقية لتحييد زعيم قائمة امل الرافدين التي يتوقع لها ان تكتسح كربلاء، ما اعتبره رئيس الوزراء نوري المالكي تهديدا لنفوذه في مسقط رأسه.
وجاء صدور مذكرة القبض بحق الموسوي، بعد زيارة المالكي الى كربلاء للترويج لحملة قائمته الانتخابية، اذ فوجئ بعدد الحاضرين الذين لا يتجاوز عددهم 1500 شخص حضروا الى مكان التجمع في الملعب، ما ادى الى طرد مسؤول حزب الدعوه في كربلاء.
ولفتت المصادر الى ان هناك قناعة لدى الكربلائيين عن استغلال المالكي لسلطة القضاء لتصفية خصومه من السياسيين، ولانه لا يستطيع ان يصفي خصومه في مناطق الفرات الاوسط والجنوب بمادة (4) ارهاب الذي يستخدمها مع الشخصيات السنيه المنافسه له لجأ الى النزاهة، واتهامه باهدار المال العام وفق المادة 340، اذ ان "امر القبض نص على التحري في دار الموسوي ومنعه من السفر والحجز على امواله المنقولة وغير المنقولة ".
وتنص المادة 340 على : يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سبع سنوات او بالحبس كل موظف او مكلف بخدمة عامة احدث عمدا ضررا باموال او مصالح الجهة التي يعمل فيها او يتصل بها بحكم وظيفته او باموال الاشخاص المعهود بها اليه.
وبحسب المصادر الكربلائية، فان الاموال العامة او موازنة المحافظة ليست بتصرف رئيس المجلس، وانما تحت ادارة المحافظ لانه الجهة التنفيذية، وتساءلت المصادر عن نتائج التحقيق مع المحافظ السابق عقيل الخزعلي الذي ينتمي الى حزب الدعوة.
جدير ذكره ان رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد حميد هاشم عباس الموسوي من مواليد مدينة كربلاء عام 1966 قضاء الهندية حاصل على بكلوريوس من كلية اللغات / اللغة الالمانية عام 1989.






Google


Privacy Policy