استعدادات لجمعة الخيارات المفتوحة وتعزيزات عسكرية تصل الى الأنبار
اخبار العراق | اضغط هنا للمزيد


استعدادات لجمعة الخيارات المفتوحة وتعزيزات عسكرية تصل الى الأنبار


03-05-2013 | (صوت العراق) - أضف تعليق - قرر شيوخ العشائر وعلماء الدين وقادة الاعتصام في العراق تفويض الشيخ عبد الملك السعدي في كل ما يخص الاعتصام ومآلاته خلال الفترة المقبلة والتفاوض مع الحكومة، بينما يتأهب المتعصمون لاداء صلوات موحدة، اليوم الجمعة 3/5/2013، ومظاهرات تحت شعار (الخيارات المفتوحة).
وجاء قرار تفويض السعدي خلال اجتماع عقده شيوخ العشائر والعلماء في مدينة الرمادي يوم أمس الخميس.
وفي هذه الأثناء، دعا قادة الاعتصامات إلى صلوات موحدة ومظاهرات في جمعة شعارها (الخيارات مفتوحة).
الى ذلك، أكد مصدر أمني في محافظة الأنبار، وصول تعزيزات عسكرية كبيرة إلى مدينة الرمادي مركز المحافظة مساء أمس الخميس، وذلك عشية إقامة صلاة الجمعة الموحدة تحت اسم (الخيارات المفتوحة).
واشار المصدر الى وصول معدات عسكرية ثقيلة وخفيفة إلى الرمادي على وجه الخصوص، فضلاً عن مدن الأنبار الأخرى، مؤكداً ان هذا الاجراء يأتي قبل ساعات من إقامة صلاة الجمعة الموحدة لهذا الأسبوع.
من جانب آخر، حددت رابطة أئمة وخطباء بغداد أماكن صلاة جمعة (الخيارات المفتوحة) في مناطق مختلفة من العاصمة بغداد.
وقالت رابطة أئمة وخطباء بغداد في تصريح صحفي: إن صلاة الجمعة الموحدة ستقام في ساحة شهداء العامرية مقابل جامع الحسنين، فضلاً عن جامعي شاهين الكبيسي وأحمد المختار بمنطقة الدورة جنوب العاصمة، بينما ستؤدّى الصلاة بمنطقة الغزالية في جامع الشكرة، أمّا في حيي الجهاد والخضراء فستكون صلاة جمعة المطالب المفتوحة في جامعي الجهاد والرحمن على التوالي.
من جهتها، أعلنت هيئة علماء ديالى، أن علماء المحافظات الست التي تشهد اعتصامات اتفقوا على إقامة الصلاة الموحدة تحت شعار (جمعة الخيارات مفتوحة)، مبينة أن هذه الصلاة ستقام في ست مناطق بالمحافظة.
وقال الناطق باسم هيئة علماء ديالى، الشيخ شهاب البدري: إن "علماء المحافظات الست التي تدعو للصلاة الموحدة اتفقوا على إقامتها تحت شعار جمعة الخيارات مفتوحة"، مشيراً إلى أن "الخيارات مفتوحة للحكومة المركزية لاسيما بعد أن أحرقت المطالب".
وحذر البدري من "يريد افتعال الأزمات والعمل على استغلال الصلوات الموحدة لمكسب سياسي"، مؤكداً أن "صلواتنا تبقى سلمية إلى أن تستجيب الحكومة لمطالبنا".
وأضاف الناطق باسم هيئة علماء ديالى: أن "جميع الخيارات مفتوحة ومتوقعة"، مبيناً أن على "الحكومة أن تتوقع كل شيء من المعتصمين".
وأوضح البدري: أن الصلاة المركزية ستقام في ست مناطق بمحافظة ديالى، لافتاً إلى أن أولها ستقام في جامع سارية وسط بعقوبة والثانية في جامع حي المعلمين في قضاء المقدادية، والثالثة في جامع أبي حنيفة بناحية جلولاء، وصلاة أخرى ستقام في جامع السلام بناحية قره تبة، والخامسة في جامع الحي العصري الكبير بقضاء بلدروز، في حين ستقام الصلاة الموحدة السادسة في جامع الهداية بناحية مندلي.

PUKmedia وكالات





Google


Privacy Policy